٨ أغسطس ٢٠١٩ - ٢١:٢١
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر 83430729
٠ Persons
جهانغيري : لغة القوة لن تجدي نفعا مع ايران

مشهد المقدسة / 8 اب / اغسطس / ارنا – قال النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري : ان السبيل الوحيد لحل القضايا الراهنة يكمن في تحكيم لغة الحوار والمنطق؛ مضيفا ان استخدام القوة في التعامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يحقق اي نتيجة.

واضاف جهانغيري خلال اجتماع مشترك، مساء اليوم الخميس، لاعضاء المجلس الادارى والاقتصاد المقاوم في محافظة خراسان الرضوية (شرق)، قائلا : لقد سبق لاوروبا والغرب ان جربا خلال مواقف عديدة قوة ايران واقتدارها، وهما حاليا يبحثان عن سبيل من اجل تسوية القضايا مع ايران.
وتابع : ان البريطانيين اقدموا من خلال عملية قرصنة بحرية على احتجاز ناقلة نفط تابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية، وفي المقابل واجه هؤلاء قرار ايران الحازم والقانوني في احتجاز ناقلة النفط التابعة لهم؛ مؤكدا ان هذه الاجراءات تدل على الاستقرار السياسي والاقتصادي الى جانب الاقتدار والتماسك والانسجام بين المسؤولين في البلاد.
ولفت النائب الاول لرئيس الجمهورية، الى انه "بعد مرور عام واحد على انسحاب امريكا من الاتفاق النووي، زعم هؤلاء بان المشاكل والضغوط الاقتصادية ستؤدي الى الفوضى والتوترات في ايران، لكننا اليوم نشاهد تحسن الظروف الاقتصادية مقارنة بالعام الماضي، رغم ان الوضع لايزال صعبا لكن الوضع الاقتصادي بات مستقرا وتجاوز مرحلة التقلبات".
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =