من حق إيران التصدي لتهديدات الصهاينة في الخليج الفارسي

طهران/ 9 آب /اغسطس /ارنا- اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية احتمال تواجد قوات الكيان الصهيوني في الخليج الفارسي تهديدا سافرا لإيران وقال من حق طهران مواجهة التهديدات الناجمة عن تواجد الصهاينة في الخليج الفارسي.

وأفاد الموقع الاعلامي لوزارة الخارجية بأنه أشار السيد عباس موسوي إلى نشر أخبار عن إعلان استعداد الكيان الصهيوني للانضمام إلى التحالف العسكري الأمريكي لتأمين الملاحة في الخليج الفارسي حسب زعمهم وقال إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتقد أن هذا التحالف مثير للتوتر و إن طهران تعتبر أي تواجد للكيان المحتل في الخليج الفارسي تهديدا واضحا لأمنها وسيادتها وسلامة أراضيها وسببا لإثارة الأزمة وعدم الاستقرار في منطقة الخليج الفارسي و في إطار سياسة الردع والدفاع عن النفس ترى من حقها مواجهة هذا التهديد والدفاع عن نفسها و تؤكد أن مسؤولية هذا الإجراء الخطير على عاتق أمريكا والكيان الصهيوني اللاشرعي .

و فيما يتعلق بالمحاولات الأمريكية لتشكيل تحالف عسكري أو عقد اجتماع حول الملاحة البحرية في المستقبل بذريعة تأمين الملاحة البحرية في الخليج الفارسي، قال موسوي، إن إيران بوصفها إحدى دول منطقة الخليج الفارسي و التي لديها 1500 ميل شاطىء في هذه المنطقة و حسب مسئوليتها التاريخية، تعتبر الخليج الفارسي استمرارا لأراضيها وترى نفسها ملتزمة بتأمينها و ضمان امن حركة السفن فيها وتعتقد ان تواجد القوات الأجنبية في الخليج الفارسي بأي عنوان لن يساعد في تعزيز الأمن بهذه المنطقة بل ستوفر الأرضية لللتوتر والأزمة في منطقة الخليج الفارسي الحساسة أكثر من قبل.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية أعلنت معارضتها لتشكيل مثل هذه التحالفات وتعتقد أنها إجراء مخادع ومثير للتوتر و تعتبر منظموها وأعضائها عاملا للتوتر و مثيرا للأزمة المحتملة في المنطقة.

وأكد موسوي أن إعلان مشاركة الكيان الصهيوني المحتملة في هذا التحالف العسكري في الخليج الفارسي تهديد واضح للأمن القومي الإيراني ومن حق إيران مواجهة هذا التهديد  وترى أن الإدارة الامريكية والكيان الصهيوني مسؤول مثل هذه الإجراءات الخطيرة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =