متشددو البيت الأبيض يدمرون جهود الوساطة

نيويورك / 10 اب / اغسطس/ ارنا - وصف مدير برنامج إيران في مجموعة الأزمات الدولية "علي واعظ"، الحظر المفروض على كبار المسؤولين الإيرانيين وتغريدة ترامب ضد الرئيس الفرنسي، بانها محاولات للمتشددين في البيت الأبيض لتقويض الجهود الدبلوماسية وتدمير الوساطة .

ورداً على سؤال حول تصريحات المسؤولين الأميركيين باجراء المحادثات مع إيران، وهل يريدون حقا التفاوض مع إيران قال "واعظ" في حديثه مع إرنا اليوم السبت: لا شك في أن ترامب يسعى لإجراء محادثات مع إيران.
وتابع ان ترامب، يحتمل أنه قادر على التوصل إلى اتفاق أكثر شمولا أو اتفاق يعتقد أنه أفضل بالنسبة للولايات المتحدة ويكون إنجازا عظيما له، عندما قال هو نفسه مرارا وتكرارا إن الإيرانيين مفاوضون جيدون، ونظرا لاعتقاده انه مفاوض بارز، فهو يعتقد أنه إذا تمكن من التوصل إلى صفقة أفضل من أوباما، مع إيران  فانه سيثبت بانه أفضل من الإيرانيين في التفاوض.
إحجام متطرفي البيت الأبيض عن التفاوض مع إيران

وأضاف مدير برنامج إيران في مجموعة الأزمات الدولية: هذا الأمر جذاب للغاية لترامب، ولكن لا شك أنه لا يوجد أحد من حوله وفريق الأمن القومي التابع له يشاركه هذا الدافع، لا شك في أن (جون) بولتون (مستشار الأمن القومي لترامب) و (مايك) بومبيو (وزير الخارجية الأمريكي) يسعيان لتغيير النظام في إيران أو النزاع العسكري، وآخرون مثل وزير الدفاع السابق متيس أو رئيس الأمن القومي السابق جيمس كلابر،  كانوا قادرين على كبح هذه الحكومة، لكنهم خرجوا من الادارة الامريكية.
وصرح واعظ: لذا لا يوجد اليوم سوى ترامب وبعض المتشددين، الذين ليس لديهم مصلحة في التفاوض مع إيران.

الحظر على المسؤولين الإيرانيين، وضع العقبات أمام التفاوض

وردا على سؤال حول ما إذا كان الحظر على كبار المسؤولين الإيرانيين كقائد الثورة الإسلامية ووزير الخارجية، في سياق ممارسة  أقصى قدر من الضغط  قال واعظ : أن الادارة الأمريكية ترى ضرورة فرض عقوبات جديدة بشكل دائم أملا في الحفاظ على الحالة النفسية بالخوف من العقوبات، وبما أن أهداف الحظر تتناقص بسرعة، فإنهم اتجهوا صوب المسؤولين الكبار في النظام.
وقال : السبب الثاني، في رأيي، هو ان بعض مسؤولي الادارة الأمريكية يحاولون وضع العقبات أمام المفاوضات المستقبلية ويعلمون ان فرض الحظر على قائد الثورة أو وزير الخارجية، سوف يصعب الأمر امام صانعي القرار والدبلوماسيين الإيرانيين، وهذا هو السبب في أنهم يأملون في ألا يؤدي الضغط الأقصى في نهاية المطاف إلى التفاوض بل إلى نزاع عسكري أو أعمال شغب في إيران.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =