إيران وطاجيكستان تبحثان مجالات تطوير العلاقات العلمية والتعليمية

طهران/ 11 آب / اغسطس/ ارنا - أعلنت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في طاجيكستان، أن السفير الايراني لدى دوشنبه " محمد تقي صابري التقى وزير التعليم في طاجيكستان "نور الدين سعيد"، وأشار الى التطورات الجديدة في العلاقات الثنائية، وقال انه سيسعى الى تعزيز العلاقات بين البلدين اللذين يشتركان في الثقافة والدين واللغة .

 من جانبه رحب وزير التعليم في طاجيكستان بالسفير الايراني وقال، إن الشعبين الإيراني والطاجيكي تربطهما أواصر ثقافية ولغوية ودينية ولدينا العديد من القواسم الثقافية التي يمكن أن تعزز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.
وبالإشارة إلى بدء مهام سفيري البلدين والتطورات الإيجابية التي حدثت في الأشهر الأخيرة في العلاقات بين إيران وطاجيكستان، أعرب نور الدين سعيد عن أمله في تعزيز العلاقات بين البلدين.
وتطرق السفير الإيراني في طاجيكستان، في جانب آخر، إلى القدرات الكبيرة للتعاون بين البلدين في المجالين العلمي والتعليمي ، وقال، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية لاتضع أي قيود لتطوير التعاون في هذه المجالات مع جمهورية طاجيكستان.
وأعتبر السفير صابري، تبادل الهيئات الأكاديمية وتنظيم المعارض المشتركة، مهمة لتعريف الإنجازات والأنشطة العلمية والتكنولوجية من أجل تقديم الأعمال المتميزة لأساتذة وعلماء البلدين، والتي تسهم  في تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين.
وقال السفير الإيراني في طاجيكستان، ان عقد ندوات وحلقات دراسية مشتركة للطلاب والجامعيين، واقامة ندوات علمية وأدبية وثقافية حول مواضيع ذات أهمية في الأوساط الأكاديمية في كلا البلدين، واستخدام فرص الدراسة ، من البرامج القابلة للتطبيق، معلنا استعداد إيران لنقل تجاربها الى طاجيكستان في مجال إنشاء وإدارة واحات العلوم والتكنولوجيا وتوحيد معايير المرافق التعليمية  وعقد دورات تدريب المعلمين  وتحسين الموارد البشرية والتدريب المهني.
بدوره  رحب وزير الثقافة في طاجيكستان بالمسائل المثارة وأعلن استعداد بلاده لتطوير العلاقات العلمية والتعليمية والتعاون بينهما.

انتى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =