الرئيس روحاني يؤكد اعتماد الدبلوماسية لحل قضية كشمير

طهران/ 11 آب / اغسطس / ارنا - أكد الرئيس الإيراني أن قضية كشمير ليس لها حل عسكري أبدا ويجب اعتماد الدبلوماسية لمعالجتها مضيفا، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تدخر أي جهد للحفاظ على السلام والأمن في المنطقة وضمان حقوق الدول الإسلامية.

وأجرى حجة الإسلام حسن روحاني اتصالا هاتفيا اليوم الأحد مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، هنأه والحكومة والشعب الباكستاني بعيد الاضحى المبارك، وقال، إن إيران وباكستان كانتا دائما ولازالتا دولتين صديقتين وشقيقتين .
وأضاف، ان إيران تسعى لتوسيع العلاقات والتعاون مع الدول المجاورة وخاصة باكستان في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك تطوير الأسواق الحدودية المشتركة.
وقال روحاني: إن إيران اليوم في وضع خاص بسبب الحظر الأمريكي الأحادي الجانب والجائر، لكنها تعمل أيضا على حماية الملاحة البحرية المستدامة في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع جيرانها.
وأشار رئيس الجمهورية إلى أن إيران تسعى جاهدة وباستمرار لمنع التوترات والاضطرابات في المنطقة وتعتقد أن الشعب الكشميري المسلم يجب أن يمارس مصالحه وحقوقه القانونية وأن يكون قادرا على العيش في سلام.
وفي إشارة إلى دعوة إيران، للهند وباكستان للتحلي بضبط النفس ومنع انعدام الأمن وقتل الأبرياء في كشمير، قال روحاني: إن قضية كشمير ليس لها حل عسكري ويجب أن نسعى إلى حل دبلوماسي .
من المؤسف، نرى حوادث حزينة في كشمير

من جانبه هنأ رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في المكالمة الهاتفية، إيران حكومة وشعبا بعيد الاضحى المبارك، ووصف العلاقات الإيرانية الباكستانية بالودية والأخوية، وشدد على الحاجة إلى بذل جهود لتطوير العلاقات الشاملة بين طهران وإسلام أباد.
وفي وصفه للتطورات الأخيرة في كشمير، قال رئيس الوزراء الباكستاني: للأسف، نشهد اليوم أحداثا حزينة في كشمير ومخالفة للقانون الدولي ضد الناس الأبرياء.
وقال إن باكستان تشعر بالقلق إزاء قتل الأبرياء في كشمير وزيادة التوترات في المنطقة، مضيفا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كدولة مهمة في المنطقة وفي العالم الإسلامي، يمكن أن تلعب دورا إيجابيا في حل قضية كشمير.

انتهى** 2344

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =