روحاني : الإجراءات الأمريكية تجعل مشاكل المنطقة أكثر تعقيدا وخطورة

طهران / 11 اب / اغسطس/ ارنا – اكد رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني"، على ان بعض الدول الاجنبية القادمة من خارج منطقة الخليج الفارسي، تسعى وراء الترويج للفوضى في المنطقة امام العالم؛ مضيفا ان "هذه الاجراءات تجعل من مشاكل المنطقة اكثر تعقيدا وخطورة".

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه امير دولة قطر الشيخ "تميم بن حمد ال ثاني"، عصر اليوم الاحد، مع الرئيس روحاني.
وهنأ رئيس الجمهورية في هذا الاتصال قطر حكومة وشعبا والمسلمين جميعا، بمناسبة عيد الاضحى المبارك، وقال : ان ايران تولي اهمية كبرى الى موضوع حماية امن الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان وتبذل قصارى جهدها في هذا السياق، كما ترى ان حماية الامن في هذه المنطقة يضمن تنمية ومصالح شعوبها.
كما اكد روحاني على امكانية توفير الامن والاستقرار في منطقة الخليج الفارسي من خلال التعامل وتظافر الجهود بين الدول المتشاطئة وفي اطار اجراءات امنية مشتركة.
وتابع : ان التجارب التاريخية تشير الى هذه الحقيقة بان تدخل الاجانب لم يسفر سوى عن المزيد من التوترات وتعقيد ظروف المنطقة.
وشدد رئيس الجمهورية على رغبة ايران في استمرار المشاورات مع الدول الصديقة من اجل تعزيز السلام والاستقرار وتنمية المنطقة.
واضاف : ان طهران تعتقد بأن خفض التوترات في المنطقة يصب في  مصلحة الجميع؛ ونحن نتطلع الى ان يتفهم الامريكيون بانهم اختاروا نهجا خاطئا، وعليهم ان يعيدوا النظر في تصرفاتهم.
الى ذلك، قدم امير دولة قطر التهاني الى الرئيس روحاني والحكومة والشعب في ايران بمناسبة عيد الاضحى المبارك؛ مؤكدا خلال هذا الاتصال ترحيب بلاده بتنمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ونوّه الشيخ تميم الى ثاني، بان خفض التوترات في منطقة الخليج الفارسي يصب في مصالح المنطقة والعالم؛ مؤكدا على ان ايران تضطلع بدور مهم في المنطقة.
وشدد الامير القطري، على ان الدوحة لن تدخر جهدا في سياق تقليل التوترات؛ مبينا ان المنطقة ينبغي تأمينها بواسطة الدول المتشاطئة، "وقطر لديها مواقف واضحة في هذا الخصوص؛ ونحن نرغب في التعاون مع ايران بهدف تعزيز العلاقات الثنائية والامن الاقليمي".
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =