١٢‏/٠٨‏/٢٠١٩ ٣:٢٩ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83434660
٠ Persons
جيش الاحتلال يستعد لهدم منازل منفذي عملية "غوش عتصيون"

رام الله/١٢اب/اغسطس/ارنا- يستعد جيش الاحتلال الصهيوني هدم منازل منفذي عملية "غوش عتصيون" التي أدت لمقتل جندي صهيوني في الضفة الغربية الخميس الماضي.

واقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الاثنين بلدة بيت كاحل شمال غرب الخليل، وأخذت قياسات منزلين وصورتهما من الداخل والخارج.

وأفادت تقارير فلسطينية بأن قوات الاحتلال داهمت منزلي الأسيرين قاسم عصافرة (30 عاما) ونصير عصافرة (24 عاما) في البلدة وأخرجت سكانهما، قبل أن تأخذ قياسات المنزلين وتصورهما.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت السبت الماضي، أربعة فلسطينيين من عائلة عصافرة ببلدة بيت كاحل، بينهم سيدة.

وأفادت وسائل الإعلام صهيونية، صباح اليوم الأثنين، أن الجيش الإسرائيلي، أجرى الليلة الماضية، مسحا هندسيا لمنازل منفذي عملية الطعن في "جوش عتسيون"، استعدادا لهدمها.

وقالت القناة الثانية العبرية، إن الجيش قام الليلة باقتحام بلدة كاحل قضاء الخليل، وقام برسم خرائط هندسية لمنزل نصير عصافرة، ومنزل قاسم عصافرة، اللذين قاما بتنفيذ عملية الطعن في "غوش عتسيون" على حد زعم الجيش الإسرائيلي.

وأشارت القناة العبرية، الى أن الجيش اعتقل الشابين عصافرة، بزعم تنفيذ عملية عتصيون، التي قتل فيها الجندي الصهيوني"دفير سوريك"، يوم الأربعاء الماضي.

وأشارت تقديرات صهيونية إلى أن الشابين الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال بزعم تنفيذهما عملية "غوش عتصيون" التي أسفرت عن مقتل جندي مستوطن، لا ينتميان إلى أي تنظيم.

وادعت صحيفة "هآرتس" أن الشابين، وهما نصير عصافرة (24 عاما) وقاسم عصافرة (30 عاما)، اللذين اعقتلهما الاحتلال من بلدة بيت كاحل جنوبي الضفة الغربية، تصرفا لوحدهما، بحيث أنهما، بحسب رواية المحققين، لم يخططا للعملية، ولكنهما تصرفا بعد أن شاهدا الجندي القتيل صدفة.

وقالت الصحيفة إن سلوك الشابين بعد تنفيذ العملية التي تُنسب إليهما، لم ينم عن حذر، ما دفع محققي الاحتلال إلى افتراض أنهما لم ينسقا عملية هروبهما، المزعومة، مع أي تنظيم.

وأضاف الصحيفة، أنه رغم "اعتراف" الشابين بتنفيذهما العملية، فإنه ما من مؤشرات تُظهر ضلوعهما فيها، أو حول هوية المنفذين.

وقال الشاباك السبت الماصي إنه لم يعتقل أي منهما بتهم أمنية سابقا، لكنّه زعم أن أحدهما "مؤيد لحماس".

وقرر جيش الاحتلال تعزيز قواته في الضفة الغربية، بعد الكشف عن مقتل الجندي الصهيوني.

وقال جيش الاحتلال في بيان "بناءً على تقييم الوضع، تقرر في الجيش الإسرائيلي تعزيز قوات المشاة في الضفة الغربية بشكل إضافي".
انتهى**٣٨٧**1110

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =