لا عوائق امام تعزيز العلاقات بين إيران وجمهورية أذربيجان

طهران/ 12 اب / اغسطس/ ارنا - قال النائب الأول لرئيس الجمهورية، في إشارة إلى القرب الثقافي والتاريخي والسياسي والجغرافي لإيران وأذربيجان، لا يمكن لأي عقبة أن تخل بالعلاقات بين باكو و طهران.

وخلال اجتماع مع رئيس وزراء جمهورية أذربيجان اكد إسحاق جهانغيري اليوم الاثنين، على أن الهدف الأكثر أهمية للمنتدى الاقتصادي لدول بحر قزوين هو تطوير التعاون بين الدول المطلة على بحر قزوين، مضيفا ان زيادة الترانزيت والنقل بين الدول يحظى باهمية في العلاقات الثنائية وان الممر بين الشمال- جنوب له آثار إقليمية كثيرة بالإضافة إلى البلدين.
وأشار إلى زيارة وزير الاقتصاد الأذربيجاني إلى طهران، وقال إن السياحة والصناعة والصحة تشكل أساسا جيدا لتعزيز العلاقات والتي يجب توسيعها.
كما أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية على التعاون الإقليمي الثلاثي والمتعدد الأطراف مع تركيا وروسيا وتركمانستان وجورجيا لتعزيز التجارة بين البلدين.
من جانبه أكد رئيس الوزراء الأذري خلال الاجتماع على توسيع التعاون الاقتصادي بين الدول المجاورة لبحر قزوين وضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين الجارين ايران واذربيجان.
وقال نوروز محمدوف: نتطلع إلى بناء وتعزيز الجسور بين دول المنطقة ونعتقد أن إيران يمكن أن تلعب دورا خاصا في هذا المجال.
وأكد على الانتهاء من الممر بين الشمال والجنوب وقال إن زيادة حجم حركة البضائع عبر إيران يدل على موقع إيران الاستراتيجي.
وقال رئيس وزراء اذربيجان : ندعو إلى التعاون الصناعي والصحي والخدمي مع إيران وإن كبار المسؤولين في البلدين يؤكدون على تحقيق هذا المطلب.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
7 + 11 =