على السلطات الهندية إعادة الأمن في كشمير إلى وضعه العادي

طهران/ 13 اب / اغسطس/ ارنا - دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، الحكومة الهندية لاتخاذ الترتيبات اللازمة لعودة الحياة الطبيعية للمواطنين في هذه المنطقة وان يتمكنوا من الاستفادة من جميع حقوقهم الطبيعية والمعترف بها.

واعرب عباس موسوي في رسالة على الإنترنت عن القلق تجاه الانباء التي تتحدث عن الظروف الامنية الصعبة السائدة في مختلف مناطق كشمير والحاصلة لمواطنيها العاديين، وكذلك القيود المفروضة على المسلمين في هذه المنطقة لاداء اعمالهم الدينية.

يذكر ان الحكومة الهندية الغت الاثنين 5 اغسطس الوضع الخاص لإقليم كشمير في مسعى لدمج منطقتها الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة مع بقية أجزاء البلاد، في أكبر تحرك بشأن الإقليم المتنازع عليه الواقع في جبال الهيمالايا منذ نحو 70 عاماً.

وقال وزير الداخلية الهندي أميت شاه أمام البرلمان إن الحكومة الاتحادية ستلغي المادة 370 من الدستور التي تمنح وضعاً خاصاً لمنطقة كشمير المتنازع عليها وتتيح لولاية جامو وكشمير الخاضعة لسيطرة الهند وضع قوانينها الخاصة.

وأضاف "سيتم تطبيق الدستور بأكمله على ولاية جامو وكشمير" مما ينهي حقوق الولاية في وضع قوانين خاصة بها. وأقر الرئيس الهندي التغييرات التي أجرتها الحكومة.

الرئيس الإيراني حسن روحاني أشار وفي اتصال هاتفي يوم الأحد الماضي مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ، الى ان إيران، تدعو الهند وباكستان الى التحلي بضبط النفس ومنع انعدام الأمن وقتل الأبرياء في كشمير، وقال روحاني: إن قضية كشمير ليس لها حل عسكري ويجب أن نسعى إلى حل دبلوماسي .

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =