صالحي: لجنة الإشراف على الإتفاق النووي تمتثل لآراء سماحة القائد بشأن الخطوة الثالثة من خفض الإلتزامات  

فوردو/13 آب/أغسطس/إرنا- صرح رئيس المنظمة الوطنية للطاقة النووية "علي أكبر صالحي"، حول اتخاذ القرار بالنسبة للخطوة الثالثة من خفض الجمهورية الإسلامية لإلتزاماتها في إطار الإتفاق النووي قائلا : ان لجنة الإشراف على الإتفاق النووي، عقدت إجتماعا للتشاور في هذا الخصوص وأكد، "ان هذه اللجنة تمتثل لآراء سماحة القائد بشأن الخطوة الثالثة من خفض الإلتزامات". 

وفي تصريح له اليوم الثلاثاء، على هامش مراسم وضع حجر الأساس لمشروع انشاء المركز الوطني لابحاث فصل وتطوير استخدامات النظائر المستقرة، بمنشأة فوردو النووية أضاف صالحي، ان لجنة الإشراف على الإتفاق النووي قامت بدراسة مختلف السيناريوهات في هذا الخصوص.
وعلى صعيد آخر، أكد صالحي ان تعاون إيران مع أوروبا وروسيا والصين جار في إطار الإتفاق النووي.
وتابع، "ان عمليات إنشاء الوحدتين الثانية والثالثة في مفاعل بوشهر، وكذلك مشروع أراك مستمر بصورة جيدة". 
وبالنسبة لمشروع انشاء المركز الوطني لابحاث فصل وتطوير استخدامات النظائر المستقرة، بمنشأة فوردو النووية أوضح صالحي، بان النظائر المستقرة متنوعة وذات استعمالات كثيرة وان اساليب الحصول عليها متعددة من ضمنها اجهزة الطرد المركزي وقال، هنالك اساليب اخرى لهذا الغرض سيتم تدشينها في المنشآت الجديدة من ضمنها التبادل الكيمياوي والنفوذ الحراري والتقطير الغشائي وان المجمع الذي تم اليوم وضع حجره الاساس سيعمل على فصل النظائر المستقرة وتطوير استعمالاتها عبر استخدام الاساليب المشار اليها.
وتابع، "ان المبنى الذي وضعنا حجره الاساس تبلغ مساحته نحو 5 الاف متر مربع ويتضمن 8 ورشات و 8 مختبرات في اطار مجموعة واسعة جدا اعتقد انها ستكون منقطعة النظير في منطقة غرب آسيا".
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 8 =