روحاني : لاحاجة الى أي قوة أجنبية لضمان أمن الخليج الفارسي

طهران/ 14 آب / اغسطس/ ارنا -: أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني: اننا لسنا بحاجة الى قوات أجنبية من أجل الأمن والاستقرار في الخليج الفارسي، يمكن لدول المنطقة الحفاظ على أمنها من خلال الوحدة والتماسك والحوار، وان مزاعم وإجراءات الولايات المتحدة لن تكون مفيدة لهم مطلقا.

واضاف الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء: إن هدف القوى الكبرى، وخاصة الولايات المتحدة، في هذه المنطقة ليس سوى زرع الفرقة  وتفريغ  خزانة الدول الإسلامية والمنطقة، مؤكدا انه بامكان دول الخليج الفارسي، الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة جنبا الى جنب.

وأضاف أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة دائما لإقامة علاقات ودية واخوية مع جميع الدول الإسلامية، وخاصة جيرانها.

وأعلن الرئيس روحاني، إن جميع الشعارات التي تطلق فيما يتعلق بالائتلاف الجديد في الخليج الفارسي ومنطقة بحر عمان، خاوية وغير واقعية، منوها الى ان هذه الشعارات، لن تساعد في احلال الأمن بالمنطقة حتى لو طبقت.
واضاف الرئيس الإيراني مخاطبا دول الخليج الفارسي: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، إلى جانب الدول الساحلية لهذا الخليج التاريخي، على استعداد للحفاظ على الأمن الإقليمي، كما فعلت على مدار التاريخ.
 وأكد روحاني أنه لا توجد حاجة لتواجد قوات أجنبية لاقرار الأمن والاستقرار في الخليج الفارسي، مشددا على ان دول المنطقة قادرة على الحفاظ على أمنها من خلال الوحدة والتماسك والحوار، وان المزاعم والإجراءات الأمريكية لاتفيدها،  مشددا على ان دول المنطقة كانت وستظل جيرانا وإخوة عبر التاريخ، وان الفرقة والشقاق لصالح الأعداء.
ووصف المزاعم التي أطلقها الكيان الصهيوني بأنه يريد أن يكون حاضرا في أمن المنطقة، بالتصريحات الخاوية، وقال: الجواب على هذه الادعاءات واضح، لوكان الإسرائيليون قادرون لحافظوا على أمنهم في المكان الذي هم فيه! هم يثيرون انعدام الأمن والقتل والاغتيال في اي مكان يتواجدون فيه، وان السبب الرئيسي للإرهاب والحرب والقتل في هذه المنطقة هم الصهاينة والكيان الإسرائيلي الغاصب.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =