خبرة ظريف في الدبلوماسية دفعت أميركا لفرض الحظر عليه

موسكو/14اب/اغسطس- قال رئيس مركز الابعاد الاقليمية للسياسات العسكرية الاميركية في معهد كندا واميركا بروسيا "فلاديمير باتيوك" ان خبرة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وقدراتها دفعت الولايات المتحدة لفرض الحظر عليه.

واضاف باتيوك اليوم الاربعاء في حديث مع مراسل وكالة ارنا في موسكو انه لا شك في الخبرات الدبلوماسية التي يتمتع بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف و هو من أبرز وزراء الخارجية في العالم لأننا شاهدنا قدراته في الدفاع عن مصالح بلاده وتحقيق نتائج جيدة في المفاوضات النووية.

وتابع ان ايران استطاعت اليوم بان تتواجد على الساحة الدولية بصورة فاعلة من خلال تنفيذ دبلوماسية حيوية حتى في ظل أشد الضغوط  التي تمارسها الولايات المتحدة ضدها.

وقال ان ما قام به ظريف في فترة ما بعد انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووی) ساهم في عزلة واشنطن حتى بين حلفائها.

واضاف ان ظريف منع تنفيذ المخططات الاميركية ضد ايران في الشرق الاوسط وان المبادرة التي اطلقها لتحسين العلاقات مع الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي اثارت حفيظة الساسة الاميركيين. 

واضاف ان روسيا وقفت الى جانب ايران في هذه الظروف الحساسة واستخدمت طاقاتها الدبلوماسية لمساعدة طهران لمواجهة الضغوط الاميركية.

انتهى**2018

تعليقك

You are replying to: .
1 + 14 =