ايران واليونيدو تؤكدان ضرورة تعزيز التعاون المشترك لتطوير المشاغل الناشئة

طهران/14اب/اغسطس- اكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الايراني "محمد جواد آذري جهرمي" على ضرورة تعزيز التعاون المشترك مع المنظمات الدولية خاصة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) لتطوير تقنية المعلومات والمساعدة على تنمية المشاغل القائمة على هذه التقنية.

وخلال استقباله اليوم الأربعاء وكيل منظمة اليونيدو فیلیب شولتز والوفد المرافق له، اشار آذري جهرمي الى اللقاء الذي عقده مؤخرا مع الامين العام لهذه المنظمة في فيينا وقال: لقد توصلنا الى توافقات جيدة خلال آخر لقاء جمعنا مع الامين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية فی فیینا، حيث أبدت فرق الخبراء المعنيين للجانبين، تعاونا جيدا جدا لحسم صياغة الاتفاقية الثنائية بين إيران واليونيدو وبدء التعاون المشترك.

واعرب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عن ارتياحه تجاه زيارة شولتز الى ايران وتعرفه عن كثب على انجازات الشركات الايرانية وقال: ان التعاون المشترك مع اليونيدو يحظى باهمية بالغة بالنسبة لنا.

واضاف: نحن بحاجة الى التعاون المشترك مع المنظمات الدولية خاصة اليونيدو بصورة جادة لتطوير تكنولوجيا المعلومات ولدينا موقف جاد لتنفيذ التوافقات ايضا؛ معربا عن امله بان يتمخض هذا التعاون عن نتائج ايجابية لايران واليونيدو.

من جانبه، اعرب شولتز عن ارتياحه بشان التعاون المشترك بين اليونيدو وايران وقال ان القضايا المتعلقة بالرقمنة واقامة علاقة وثيقة بين تكنولوجيا المعلومات والمنتجات الصناعية مدرجة على رأس جدول اعمالنا وان هذه القضية تحظى بأهمية بالغة بالنسبة لنا.

واضاف انه، يبدو بان الطرفين يرغبان في الارتقاء بالتعاون الثنائي في مجال تكنولوجيا المعلومات ونامل بان نستطيع تحديد اطار للتعاون المشترك مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيرانية لتحقيق أهدافنا المشتركة. 

واعتبر شولتز اجتماعه مع ممثلي الشركات الناشئة الايرانية بانه كان مفيدا جدا؛ واصفا قدرات هذه الشركات بـ"المدهشة".

انتهى**2018/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =