قدرات إيران الدفاعية غير قابلة للإختبار

طهران/14 آب/أغسطس/إرنا- أكد قائد الدفاع الجوي للجيش الايراني العميد "علي رضا صباحي فرد"، ان جهوزية إيران وقدراتها الدفاعية غير قابلة للإختبار؛ مضيفا، إنه إذا ما تم اليوم إيقاف العدو على بعد 200 ميل من مضيق هرمز وأخذ يسحب أسطوله من الخليج الفارسي، فذلك بسبب القوة الردعية للقوات المسلحة الإيرانية.

وقال العميد صباحي فرد، في كلمة له اليوم الاربعاء، أمام حشد طلابي من جامعات اعداد ضباط الجيش في البلاد، إن منظومات سلاح المضادات الجوية تنتشر في جميع مناطق البلاد وترصد سماء إيران الإسلامية وخارجها.
وتابع: إن الجيش الايراني الباسل رفع جهوزيته الردعية وتحول الى درع حصين ويحظى باقتدار دفاعي في صون حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية وكيانها حيث لا يستطيع الاعداء حتى بمجرد التفكير في شن عدوان على حدود البلاد. 
ولفت الى ان المستشارين الاجانب كانوا يشرفون على ادارة شؤون الجيش الايراني ويحتكرون تشغيل جميع المعدات قبل انتصار الثورة الاسلامية ولا يسمحون لكوادر الجيش بالاطلاع على العلوم والمعارف العسكرية الا أن الجيش الإيراني استطاع اليوم بلوغ مرحلة الاعتماد على الذات واكتساب الخبرات في جميع المجالات العسكرية بعد طرد هؤلاء المستشارين وبات يتمتع بالالمام بأعلى مراتب المعارف العسكرية في عالم اليوم.
واعتبر أن القوات المسلحة الايرانية تستخدم قدراتها في الدفاع عن المضطهدين وتعزيز كرامة الشعوب المتطلعة للحرية والتي تتبع نهج السلام والامن في المنطقة عكس سائر جيوش القوى الاستكبارية في العالم التي توظف طاقاتها من اجل ممارسة الظلم والاستبداد والاضطهاد والفساد بالعالم.
إنتهى**أ م د 
 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =