إيران أصبحت في قمة التطور في مجال الصناعات الدفاعية

طهران/16 آب/أغسطس/إرنا- أكد خطيب صلاة الجمعة في طهران حجة الإسلام "كاظم صديقي"، ان إيران أصبحت اليوم في قمة التطور في مختلف الصناعات الدفاعية؛ مشيرا الى أن إستهداف الطائرة الأميركية بالغة التعقيد المسيرة من قبل الصواريخ الإيرانية وإسقاطها، يعد نموذجا عن هذا التطور والإزدهار.

وأشار الى اقتراب اليوم الوطني للصناعة الدفاعية الإيرانية في 22 آب/أغسطس؛ مضيفا ان إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة يرمز الى أفول الحضارة الملوثة بالقمع الغربي والإستكبار العالمي.
ونوه بالمنجزات العظيمة في مجال صناعة الطائرات والغواصات وعلوم الإتصالات عن بعد والمخابرات التي تحققت على يد الشبان الإيرانيين.  
وفي جانب آخر من حديثه، أشار الى لقاء وفد حركة أنصار الله اليمنية مع سماحة قائد الثورة الإسلامية؛ قائلا انه، مرت اليوم ثماني سنوات على مقاومة اليمن أمام الغزاة الأمريكيين والسعوديين والإماراتيين من دون مساعدة أي دولة أخرى؛ مؤكدا ان المقاومة مستمرة على الرغم من إراقة المعتدين دماء 80 ألف طفل وتدميرهم لمختلف المناطق اليمنية.
واعتبر مخطط تجزئة اليمن بأنه يرمز الى عجز المعتدين وإفلاسهم ونفاد حيلتهم؛ مؤكدا ان النصر الحتمي وعد الهي سيقدر لليمن باذن الله.
وفي جانب آخر من خطابه، أشار الى عدم السماح بمعالجة زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ "ابراهيم زكزاكي"؛ متسائلا انه، "أي منظومة لحقوق الإنسان تقبل بهذا العمل اللا إنساني؟"
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =