الإفراج عن الناقلة "غريس-1" نتيجة لعدم التخلي عن حقوق الشعب الإيراني 

طهران/16 آب/أغسطس/إرنا- أكد المتحدث باسم الحكومة "علي ربيعي"، إن الافراج عن ناقلة النفط "غريس-1"، سجل هزيمة أخرى للبيت الأبيض وإنتصارا آخر للدبلوماسية الإيرانية الفاعلة؛ مضيفا ان هذا الإنتصار الذي جاء من دون تقديم أي ضمانات هو نتيجة لعدم التخلي عن حقوق الشعب الإيراني.

وأضاف ربيعي في تغريدة له اليوم الجمعة على شبكة تويتر للتواصل الإجتماعي، ان إطلاق الناقلة "غريس-1" بعد احتجازها بشكل غير قانوني، سجل هزيمة أخرى للبيت الأبيض رغم كافة الضغوط والمحاولات ونكث العهود من جانب أميركا التي لا تزال متواصلة.
وكانت سلطات جبل طارق، قد أفرجت أمس الخميس عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1" بعد احتجازها بصورة غير قانونية لفترة 40 يوما.
وقد حاولت اميركا عرقلة الافراج عن الناقلة حيث طلبت من حكومة جبل طارق عدم اتخاذ القرار بالافراج عنها الا ان محاولتها هذه باءت بالفشل.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =