١٧‏/٠٨‏/٢٠١٩ ١٠:٤٣ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83439861
٠ Persons
لاريجاني: البريطانيون ادركوا أن ظروف إيران ليست كالماضي

طهران/ 17 آب / اغسطس/ ارنا - قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، ان الشعب الإيراني قد ابرز بعض قوته من خلال صموده خلال الايام الماضية، وان البريطانيين أدركوا أن ظروف إيران ليست كالماضي بحيث يمكنهم اظهار قوتهم عن طريق المؤامرات والدسائس، ويضغطوا على الشعب الإيراني ليتخلى عن ثرواته البحرية.

وفي مستهل الجلسة المفتوحة لمجلس الشورى الاسلامي اليوم السبت، قدم لاريجاني التهاني بمناسبة عيد الاضحى المبارك وعيد الغدير والذكرى السنوية لعودة الاحرار إلى الوطن (اسرى الحرب المفروضة 1988-1980).
وفي حديثه عن الإجراءات البريطانية ضد الشعب الإيراني خلال التاريخ المعاصر، أضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي، انهم (بريطانيا )تعاونوا في الماضي مع الأمريكيين لتنظيم انقلاب للإطاحة بحكومة مصدق الوطنية عام 1953، وسيطرة النظام البهلوي العميل لعدة عقود من الزمن على إيران، موضحا ان مقارنة ظروف تلك الايام مع قدرة ايران في الوقت الحاضر، تكشف ان بريطانيا اضطرت للانسحاب من قرصنتها البحرية والتسليم لمطالب ايران.
وقال لاريجاني، إن هذه القوة قدمتها الثورة الإسلامية بقيادة الإمام الخميني (رض) والقيادة الشجاعة لآية الله الخامنئي ومقاومة الشعب، مضيفا أن امريكا التي تمكنت في 19 اغسطس 1953 من تخطيط انقلاب في إيران، تحاول اليوم يائسة، الى اطلاق الرصاصة الاخيرة ؛ وهذا مخجل لدولة تدعي انها قوة كبرى.

وبالإشارة إلى الحظر على محمد جواد ظريف، قال لاريجاني: يفرضون الحظر على وزير الخارجية الإيراني ووزارة الأمن ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون ما يكشف عن عجزهم ويأسهم أمام إجراءات إيران القوية.
وصرح لاريجاني مخاطبا الأميركيين: لتعلموا أن الشعب الإيراني يقف بكل أبنائه أمام الغطرسة الامريكية، حتى ان فرضتوا الحظر على كل الشعب الايراني فلن يحدث شيئا؛ وقال ان الشعب الأمريكي يعاني وللأسف من قادة مصابون بالتوهم والتخيلات لارضاء مطامعهم الشخصية، هم باتوا يعانون من تناقضات غبية، من شدة أوهامهم فمن ناحية يقولون إنهم على استعداد للتفاوض وإرسال الوسطاء ومن ناحية أخرى، فإنهم يفرضون الحظر على وزير الخارجية.
وتابع لاريجاني: المسؤولون الأمريكيون ديماغوجيون، لا يعرفون التاريخ؛ وقد علق جون هوك مؤخرا على انقلاب 19 أغسطس ما يكشف مدى جهله بالتاريخ. وقال إن امريكا ليس لها دور في انقلاب 19 أغسطس 1953، وأن الزعماء السياسيين الدينيين في إيران أطاحوا بالحكومة الوطنية حسب زعمه.
وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي، أن الأمريكيين نسوا أن هذا الموضوع كان واضحا جدا لوزير الخارجية الأمريكي الاسبق والذي اعتذر للشعب الإيراني عن الانقلاب الذي وقع في عام 1953 ضد حكومة مصدق الوطنية، وقال ان الشعب الإيراني شعب مجاهد وهو حريص على العيش بكرامة، وبمقاومته سيجعل أمريكا تندم على فعلتها.
كما هنأ لاريجاني بمناسبة ذكرى انتصار حزب الله في لبنان في حرب تموز وقال : ان هذه الحرب بمقاومة الشعب اللبناني وحزب الله، كانت صفعة قوية للكيان الصهيوني وامريكا .
وأضاف أن الحرب التي استمرت 33 يوما حولت وهم الشرق الأوسط الجديد الذي أعده الأمريكيون إلى مشروع مقاومة الشرق الأوسط، والذي اينعت كل ثماره في جميع أنحاء المنطقة.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =