60 مؤسسة أبحاث أمريكية تنشط للإطاحة بالجمهورية الاسلامية

قم / 17 أغسطس / آب / إرنا – قال نائب رئيس اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام "أحمد سالك" إن هناك 40 إلى 60 مؤسسة أبحاث أمريكية تضم آلاف الخبراء الاجتماعيين والدينيين تنشط في مجال الحرب الناعمة والدعاية من أجل تغيير الرأي العام والعقائد والسلوك الاجتماعية بهدف الإطاحة بالنظام الإسلامي.

وخلال مراسم احتفال بمناسبة ميلاد الإمام الهادي (ع)، مساء أمس الجمعة في مدينة قم جنوب العاصمة طهران، أضاف حجة الإسلام سالك أن هذه المؤسسات قالت للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن لا يشن حربا على إيران لأنها ستبوء بالفشل ولن تمخض بنتيجة مواتية لأمريكا وذلك نظرا للحوادث الأخيرة وإسقاط الطائرة المسيرة الأمريكية، وأن الحظر الاقتصادي أيضا لا يؤثر على إيران لأنه قاد الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الإكتفاء الذاتي في معظم المجالات.

وأردف أن هذه المؤسسات حثت ترامب على الاستثمار في الفضاء الافتراضي والاقمار الصناعية بدلا من الحرب والحظر الاقتصادي، مبينا: إذا كان أوباما قد خصص 40 مليون دولار لتدمير إيران، فقد خصص ترامب 200 مليون دلار لتحقيق هذا الهدف.

ولفت إلى أن الفضاء الافتراضي أصبح مذبحة الشباب وأن العدو سيتخذ إجراءات كثيرة في هذا الصدد، مؤكدا على ضرورة الانتفاع من امكانيات الفضاء الافتراضي من أجل نقل أفكار أهل البيت (عليهم السلام) المتعالية في جميع أرجاء العالم.

**ح ح**1049

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =