١٧‏/٠٨‏/٢٠١٩ ٦:٣٦ م
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر: 83440838
٠ Persons
مسؤول برلماني : لاصحة لنبأ تسليم ميناء جابهار الى روسيا

طهران / 17 اب / اغسطس / ارنا – قال عضو الهيئة الرئاسية للجنة الاعمار النيابية "عليم يارمحمدي" : ان ايران ترّحب بنشاطات روسيا الاقتصادية ونقل بضائع هذا البلد عبر ميناء جابهار (جنوب البلاد) الى الدول الاخرى؛ نافيا في الوقت نفسه صحة شائعة "تسليم جابهار الى روسيا".

جاء ذلك في تصريح ادلى به المسؤول البرلماني الايراني اليوم السبت، ردا على بعض المزاعم التي تشير الى "انسحاب الهند من عملية الاستثمار في ميناء جابهار وتسليمه الى روسيا".
واضاف يارمحمدي : ان نبأ انسحاب الهند من برنامج الاستثمار في جابهار عار عن الصحة ولا يعدو عن كونه شائعة؛ مؤكدا ان الجانبين سينفذان التزاماتهما في هذا الاطار قطعا.
ونوّه عضو الهيئة الرئاسية للجنة الاعمار في مجلس الشورى الاسلامي، الى ان ايران ترحب بالنشاطات الاقتصادية الروسية ونقل بضائع هذا البلد عبر ميناء جابهار لما فيه من مصالح اقتصادية كبيرة للبلاد؛ مبينا في الوقت نفسه ان ذلك لا يعني استبدال المستثمرين الحاليين بنظرائهم الجدد.
واردف يارمحمدي، ان روسيا تعلم جيدا باهمية ميناء جابهار الجيوسياسية والستراتيجية، وعليه فهي تسعى للانتفاع من الطاقات المتوفرة في هذا الميناء كي تقوم بنقل سلعها الى الدول الاخرى مثل الهند؛ مؤكدا ترحيب الجمهورية الاسلامية الايرانية بالتعاون الاقتصادي مع جميع الدول بما فيها روسيا.
وتابع : هناك بعض الدول الاقليمية وغير الاقليمية، مثل الهند والصين وافغانستان، التي انضمت حاليا الى هذا المشروع؛ كما ان الظروف متاحة بشان التحاق روسيا ايضا.
ولفت المسؤول البرلماني الايراني، الى ان انتفاع دولة مثل روسيا من ميناء جابهار يستدعي اكمال مشروع "طريق الشمال – جنوب السككي"؛ داعيا المسؤولين في البلاد الى التركيز على هذا الامر ايضا.
انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =