قيادي في الجبهة الشعبية: التصعيد ضد غزة يأتي في اطار حمى الانتخابات الصهيونية

غزة- 17 اب/ اغسطس/ ارنا-قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤول ساحتها بغزة ان التهديدات الصهيونية بعمل عسكري واسع في غزة تأتي في حمى وبازار الانتخابات الصهيونية ومحاولة لكسب الاصوات المتطرفين والمتشددين الصهانية على حساب الدم الفلسطيني.

واکد "جميل مزهر" فی تصریح خاص لمراسل ارنا، أن هذه التهدیدات مجرد فقاعات فی الهواء لا یمکن أن تخیف الشعب الفلسطینی وان کل قادة العدو جربوا کل الخیارات مع غزة ودوما المقاومة تخرج منتصرة وتحقق انجازات فی مواجهة العدو الصهیونی.
وأضاف:" یفشل الاحتلال الصهیونی فی تحقیق أی من اهدافه التی یشنها من خلال العدوان وبالتالی هذه التهدیدات لن تخیف المقاومة ولن تخیف الشعب الفلسطینی والمقاومة مستمرة والشعب الفلسطینی مصمم علی مواصلة الکفاح والمقاومة حتی رحیل و زوال الاحتلال".
وأکد ان العدوان المتواصل علی الشعب الفلسطینی لا یمکن فصله عما یجری فی القدس وعما یجری فی السجون الصهیونیة وما یجری فی مخیمات اللجوء فی لبنان مؤکد انه اعدوان شامل علی الشعب الفلسطینی فی محاولة لترکیع المقاومة ومحاولة لترکیع الشعب الفلسطینی مضیفا:" هذه المحاولات الیأسة والبائسة ستفشل أمام صمود الشعب الفلسطینی واصرار المقاومة علی تحقیق أهدافها بزوال ورحیل الاحتلال" .
وتوجه مزهر بالتحیة لشبان الضفة الغربیة الذین ینفذون عملیات فردیة فی القدس والضفة مؤکدا ان روح المقاومة لن تخمد فی صدور الفلسطینین.

انتهی**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =