السفير الايراني في لندن يدلي بايضاحات حول تغییر اسم ناقلة النفط الايراني

طهران / 18 اب /اغسطس /ارنا- اعلن السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد بان تغيير اسم ناقلة النفط الايراني المتوقفة في مياه جبل طارق لا يهدف للالتفاف على الحظر لانها ليست خاضعة للحظر باي حال من الاحوال.

وكتب بعيدي نجاد في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": ان تغيير اسم ناقلة النفط الايراني في جبل طارق قد جعل البعض يستنبط خطأ بان الهدف من هذا الاجراء هو الالتفاف على الحظر، في حين ان الضرورة لهذا الاجراء بدات من معارضة بنما لمواصلة الناقلة طريقها تحت علمها اذ انه وفقا للقوانين البحرية يكون علم السفينة تابعا لمكان تسجيلها.

واضاف: انه وبعد اتخاذ القرار ان تكون ناقلة النفط تحت علم الجمهورية الاسلامية الايرانية ، فقد كان من المفروض ان يتم تسجيلها في ايران ايضا. بطبيعة الحال بعد تسجيل الناقلة في ايران فقد تم انتخاب اسم ايراني جديد لها. نؤكد مجددا بان هذه الناقلة ليست خاضعة لاي حظر وان نفطها وفقا لبوليصة الشحن متعلقة بشركة النفط الوطنية الايرانية.

وكان مساعد الشؤون البحرية لمنظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية جليل اسلامي قد اعلن الجمعة تغيير اسم ناقلة النفط الايراني "غريس 1" الى "آدريان دريا".

واضاف، انه حينما كانت الناقلة متوقفة في جبل طارق انهت بنما استخدامها لها ووفقا لطلب من مالك الناقلة فانها ترفع الان علم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =