٢٠‏/٠٨‏/٢٠١٩ ١١:٠٢ ص
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83444214
٠ Persons
شمخاني: ضغوط الحد الاقصى لن تُركع ايران

طهران / 20 اب /اغسطس /ارنا- اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني بان ضغوط الحد الاقصى التي تقوم بها اميركا لن تُركع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي حوار اجرته معه قناة "ان بي سي نيوز" اعتبر شمخاني، اميركا بانها المعتدية والعنصر الاساس في التوتر بالمنطقة، داعيا اميركا لـ "التصرف بعقلانية" واضاف، ان عملية "الحد الاقصى من الضغوط" التي تمارسها حكومة ترامب لن تُركع الجمهورية الاسلامية الايرانية ولن تعيدها الى طاولة المفاوضات.

واعتبر ان الهدف من اجراءات الحظر ليس التفاوض بل ارغامنا على الاستسلام ومادامت اميركا تنتهج هذا السبيل فان ايران لن تسعى للتفاوض ابدا.

وفي جانب اخر من حديثه اشار شمخاني الى خروج اميركا من الاتفاق النووي وقال، لقد جرت مفاوضات ناجحة في اطار الاتفاق النووي فلماذا خرجت اميركا منه ؟.

وحسب موقع "ان بي سي نيوز" الالكتروني قال شمخاني بان هنالك من يعتقد بان التوقيع على الاتفاق النووي عام 2015 كان اجراء خاطئا .

وفي الرد على سؤال لمراسل "ان بي سي نيوز" "لستر هولت" ان كان هو ايضا ضمن هؤلاء الافراد قال شمخاني، نعم... لكنني اتبع فقط راي شعبي.

واكد بان الشعب الايراني شعب مقاوم وصامد ويتمتع بالحيوية والنشاط رغم ظروف الحظر الاميركي واضاف، لو تجولتم في شوارع طهران سترون مدى نشاط شعبنا وتلمسون ان اميركا لم تحقق ما كانت تصبو اليه.

واكد شمخاني بان ايران ليست مصدر الارهاب بالمنطقة بل هي عنصر استقرار وان العديد من شهدائها ضحوا بانفسهم في مواجهة ودحر الجماعات الارهابية مثل القاعدة وداعش، مشددا على دور ايران كضامن للاستقرار في المنطقة.

وفي حواره اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بان ايران لا تسعى لامتلاك السلاح النووي لان مثل هذه الاسلحة حرام شرعا في الاسلام علما بان هذه الاسلحة لم توفر الامن لمن يمتلكها مثل "اسرائيل".

وحسب "ان بي سي نيوز" قال شمخاني ايضا ان ايران لا تسعى للقضاء على "اسرائيل" عسكريا بل ان الشعب الفلسطيني هو من يقرر مصير هذا الكيان.

وانتقد شمخاني سياسات اميركا الداعمة لـ "اسرائيل" وقال، اعتقد ان من يسعى وراء القضاء على "اسرائيل" هي الدولة التي لا ترى الحقائق الميدانية، اذ انهم اعترفوا بالقدس عاصمة لها ويسعون لتنفيذ "صفقة القرن".

واكد بان ايران لا تتخذ قراراتها وفقا لسياسة اميركا ومن يتولى الرئاسة فيها وهل ان ترامب سيتولى الرئاسة لولاية اخرى ام لا واضاف، اعتقد بان عملية "الحد الاقصى من الضغوط" التي يمارسها ترامب قد فشلت لان الشعب الاميركي وحلفاءه الغربيين قد شككوا بقيادته.

واعتبر شمخاني قرار ترامب الاخير بعدم الهجوم على ايران بانه يعود لـ "تقييم الثمن والفائدة" وقال، انه لو حصلت مواجهة عسكرية بين ايران واميركا فان ايران تمتلك العديد من الوسائل للدفاع عن نفسها.

واضاف، انه لو وقعت الحرب فان اميركا وحلفاءها الاقليميين سيصبحون في "موقع سيئ" ولا شك ان سمعة اميركا السيئة ستسوء اكثر فاكثر في المنطقة والعالم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =