القوات المسلحة الایرانیة وصلت إلى نقطة التأثير على المعادلات الاقليمية

طهران / 21 آب / اغسطس / ارنا – اصدر جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بيانا بمناسبة يوم الصناعات الدفاعية جاء فيه انه وخلال العقود الاربعة الماضية تمكنت القوات المسلحة بتصميم وتنفيذ معداتها العسكرية فهي اليوم باتت قادرة على ردع التهديدات ووصلت إلى نقطة التأثير على المعادلات العسكرية والسياسية في المنطقة.

واضاف البيان الذي صدر اليوم الاربعاء نقلا عن العلاقات العامة للجيش ان  يوم الصناعات الدفاعية المصادف 21 آب/اغسطس انموذج لاعتماد البلاد على قواها الشابة في تصميم وتنفيذ جميع ما تحتاجه القوات المسلحة من معدات دفاعية وياتي ذلك في ظل تدابير مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل و ارشادات قائد الثورة الامام الخامنئي (مدظله العالي) .

واكد البيان ان القوات المسلحة لطالما تعرضت لعقوبات ظالمة ولكن بفضل الله و جهد ومثابرة الشباب المؤمن فهي اليوم تقوم بتصنيع جميع ماتحتاجه في الدفاع عن اراضيها و تمتاز بقوة ردع فائقة في مواجهة جميع تهديدات العدو وهي وصلت إلى نقطة التأثير على المعادلات العسكرية والسياسية للمنطقة.

وبین البیان ان جیش الجمهورية الاسلامية وفي الخطوة الثانية للثورة بات اليوم يعتمد على جهد ومثابرة شبابه في مجال الصناعات الدفاعية فهو اليوم يكسر جميع السدود والموانع من امامه للوصول الى اهدافه كما فعلها ابان الحرب المفروضة على ايران من جانب نظام البعث الصدامي خلال 1980-1988.

کما اشار حرس الثورة الاسلامية في بيان بمناسبة يوم الصناعات الدفاعية في ايران، الى ان منجزات وقدرات المجال الدفاعي العظيمة في البلاد في المجالات البرية والبحرية والجو فضاء صنعت بما يتناسب مع المعايير العالمية الحديثة والرد على التهديدات المحتملة.

واضاف البيان ان  هذه المنجزات والقدرات حولت الجمهورية الاسلامية الايرانية الى القدرة الاولى في المنطقة وفي مصاف التنافس مع القوى الاجنبية.

ونوه الى قدرات وخصائص المجال الدفاعي الايراني، قائلا، ان الحقائق الراهنة في الصناعات الدفاعية تمكنت من اظهار دورها الاستراتيجي في مختلف أبعاد المقاومة الاسلامية في مواجهة حروب الانابة والارهاب ومؤخراً مواجهة اعتداء الطائرة الامريكية المسيرة وناقلة النفط البريطانية المخالفة.

واكد البيان ان التركيز على استراتيجية تعزيز قدرات البلاد الدفاعية يقع على رأس اولويات المؤسسات العسكرية والدفاعية في البلاد خاصة حرس الثورة الاسلامية، مشددا على ان حرس الثورة الاسلامية لن يتوانى للحظة عن تطبيق هذه الضرورة المهمة.

انتهى**م م**1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =