ايران من الدول الرائدة في تطوير علم الادمان

طهران/21اب/اغسطس/إرنا- أكد رئيس الدورة الـ13 للملتقى الدولي في علم الادمان في طهران الدكتور محمد تقي جغتايي، ان الباحثين الايرانيين لديهم انجازات ملحوظة في مجال الوقايه من الادمان على المخدرات وعلاجه اذ ان ايران تعتبر من الدول العشرة الاولي في مجال تطوير علم الادمان والوقاية منه ومكافحته.

وفي كلمة القاها اليوم الاربعاء في الدورة الـ13 للملتقى الدولي حول علم الادمان، اضاف الدكتور جغتايي ان ظاهرة الادمان هي من اهم الاضطرابات لانها تشمل مختلف الجوانب الاجتماعية والنفسية والبيئية والطبية كما ان اثارها البيولوجية ومضاعفاتها كثيرة ايضا بحيث يقال بان الادمان على المخدرات هو أحد أسباب الاصابة بامراض السرطان.   

واشار الى ان علاج الادمان بحاجة الى عدة تخصصات بما فيها العلاج النفسي والطب النفسي الى جانب اعتماد حلول اقتصادية وثقافية.

وقال الدكتور جغتايي ان ايران تعتبر الدولة الرائدة في مجال مكافحة المخدرات في العالم؛ مضيفا انه تم اتخاذ خطوات جيدة في مكافحة المخدرات من خلال تشكيل لجنة مكافحة المخدرات في البلاد.

بدورها، قالت امینة الدورة الـ13 للملتقى الدولي في علم الادمان في طهران الدكتورة "آفرين رحيمي موقر" في الملتقى: 
 ان ايران باتت تتطور في مجال تطوير العلم في مجال الادمان بوتيرة سريعة وقال: نحن حققنا انجازين في مجال ظاهرة الادمان هما الحد من تعاطي المخدرات عن طريق الحقن بنسبة الثلث واحتواء حالات الاصابة بفيروس نقض المناعة عن طريق تعاطي المخدرات.

انتهى**2018/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =