اللواء سلامي : سياسة الاعداء قائمة على اثارة الخلافات بين الشعب والنظام في البلاد

مشهد المقدسة / 22 اب اغسطس / ارنا – قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية "اللواء حسين سلامي" : ان الاعداء ينتهجون بكل جدية وغموض سياسة انشغال الشعب بالمشاكل الاقتصادية وتأجيج الخلافات بينه وبين النظام في البلاد.

وفي تصريح له اليوم الخميس خلال مراسم تدشين عدد من المشاريع الخدمية بمدينة مشهد المقدسة (شرق)، اشار اللواء سلامي الى ان "الحرب والسلام امتزجا ببعضهما البعض في ظل الظروف الراهنة، لكننا ندرك حساسية هذه الحرب".
وتابع : في ساحة الحرب العسكرية نحن نخوض المواجهة بمختلف الساحات ومنها حروب الانابة والحرب النفسية والحرب الاستخبارية وارعاب العدو، كما في بعض الاحيان يتم الاعلان عن جانب من هذه المواجهة؛ مضيفا "لكن سيناريوهات العدو اوسع بكثير من الارعاب العسكري واثارة اجواء استخبارية ضدنا".
واكد القائد العام للحرس الثورى، على ان "الحرب الاقتصادية باتت اليوم جزءاً لا يتجزأ من سياسات اعدائنا وذلك في اطار مخططاتهم الرامية الى انهيار الوضع الاقتصادي في البلاد؛ وعلى حد زعمهم شلّ الاقتصاد الايراني".
واشار الى ان "القوى الكبرى قد اقرت بقدراتنا؛ اذ بامكاننا صنع الاقتدار في ظل الحظر والحصار "؛ مردفا ان ايران تحقق الان التقدم رغم ظروف الحصارن "وقلما هنالك دولة في العالم تحقق التقدم في الوقت الذي تقاتل في جبهات واسعة".

انتهی ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =