٢٢‏/٠٨‏/٢٠١٩ ١٢:٠٦ م
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر: 83446490
٠ Persons
ندعم بقوة السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية

طهران / 22 اب / اغسطس / ارنا – قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة "العميد امير حاتمي" : ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية تعلن من خلال تعزيز جاهزيتها الدفاعية، دعمها الحاسم للسياسة الخارجية الايرانية في ظل الظروف المتازمة الراهنة والتي بلغت ذروتها في سياق الدفاع عن اجواء البلاد خلال اسقاط الطائرة المسيرة الامريكية المتطورة وفرض القانون بهدف تامين مضيق هرمز الستراتيجي بالنسبة لناقلات النفط وامداد الناقلة المنكوبة في بحر عمان.

واضاف العميد حاتمي، في كلمة له اليوم الخميس بمراسم ازاحة الستار عن منظومة "باور 373" الصاروخية للدفاع الجوي المصنعة محليا : نحن اليوم نصنع صواريخ دقيقة قادرة على اصابة اهدافها بدقة ونتجه حاليا نحو تطوير القوة الانفجارية لدى صواريخنا.
واضاف : لقد قمنا بصناعة العديد من الفرقاطات والصواريخ والمعدات الدفاعية المختلفة لمواجهة اي تهديد لأمن بلادنا وشعبنا .
ولفت وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الى ان "الصناعات الدفاعية الايرانية جاءت لتكون دعامة للقوات المسلحة عبر تطورها المضطرد، واننا اليوم ننتج صواريخ دقيقة قادرة على اصابة اهدافها، واتجهنا نحو تطوير القدرة الانفجارية لدى صواريخنا".
واستطرد قائلا، "لقد تمكنا من صناعة هذه التقنيات الدفاعية تحت تأثير الحظر الظالم على بلادنا"؛ مردفا ان "ايران تحتل اليوم المرتبة العشرين بالعالم من حيث قدراتها الدفاعية وهي قادرة على التصدي للتهديدات الجوية بعيدة المدى فضلا عن المتوسطة والقريبة".
وفيما لفت الى ان كافة الانجازات الدفاعية تتم بمشاركة المؤسسات الايرانية، قال : اكدنا على مدّ يد السلام للجميع خلال لقاءاتنا مع مختلف دول العالم والدول الاقليمية.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =