روحاني : الامريكيون انتهجوا مسارا خائطا سيعود بالضرر الى انفسهم واصدقائهم

طهران / 22 اب / اغسطس / ارنا – اكد رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني، ان الولايات المتحدة الامريكية انتهجت سياسات خاطئة على الصعيد الدولي؛ مبينا ان هذا النهج سيعود بالضرر الى الامريكيين انفسهم واصدقائهم، والاوروبيين وايضا الصين والدول الاسيوية جميعا ولن تنتفع اي دولة من ذلك.

واضاف روحاني في كلمته اليوم الخميس بمناسبة "اليوم الوطني للصناعة الدفاعية"، ومراسم ازاحة الستار عن منظومة "باور 373" الصاروخية، قائلا : ان محاولات امريكا والضغوط التي تمارسها بهدف تغيير النظام في ايران والعودة بالبلاد الى ماكانت عليه واستعادة السيطرة عليها ونهب ثروات الشعب، كل ذلك لا يتعدي عن كونه اوهاما باطلة واضغاث احلام انتهت قبل اربعين عاما.
وشدد رئيس الجمهورية على ان جاهزية ايران للرد بحزم واقتدار على اي اعتداء وبلطجة؛ مضيفا ان طاولة المفاوضات لا تنفع في مثل هذه الظروف، وفيما اذا استخدم العدو الصواريخ والطائرات ضدنا، ينبغي علينا ان نبحث عن تعزيز طاقاتنا العسكرية الذاتية وهو ما تجسد اليوم في منظومة "باور 373" الصاروخية؛ فنحن  بحاجة الى منظومة قوية تمكننا من رصد تحركات العدو وصد منظومته العسكرية والعمل على افشالها.
وشدد الرئيس روحاني على تظافر الجهود والتماسك بين الجميع في البلاد لمواجهة الحرب الاقتصادية الراهنة.
كما اكد استعداد ايران للتعاون مع دول الجوار وايضا الدول الاقليمية الصديقة في مجال الصناعات الدفاعية، وبما يسهم في خفض النفقات المترتبة على هذه الصناعات.
وتابع : ينبغي تجسيد التعاون مع الجيران والدول الصديقة على ارض الواقع في هذا الخصوص.
ونوّه رئيس الجمهورية الى ايران اليوم اصبحت قوة عظمى ومؤثرة وصاحبة القرار في مستقبل منطقة الشرق الاوسط ولاسيما الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان.
واردف قائلا : نحن مستعدون للتعاون والتفاوض وازالة سوء الفهم مع دول الجوار واصدقائنا وجميع الدول الاسلامية.
واضاف روحاني : اذا قررت امريكا الغاء الحظر ورعاية حقوق الشعب الايراني، عند ذلك ستتغير الظروف.
وتابع : ينبغي علي هؤلاء ان يعلموا بانهم انتهجوا مسارا خاطئا، لان الشعب الايراني لن يرضخ للظلم والحظر والضغوط.
وخلص الى القول : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لاقامة اواصر الصداقة كما هي جاهزة للصمود والمواجهة امام كافة الاعتداءات وسترد بقوة على جميع المعتدين.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =