خبير أمني فلسطيني: ظاهرة اطلاق الصواريخ من غزة ستتكرر ما لم يكن هناك اتفاق

غزة/24 اب/ اغسطس/ إرنا- توقع الخبير الامني الفلسطيني د ناجي البطة تكرار اطلاق الصواريخ من قطاع غزة نحو المستوطنات الصهيونية ما لم تلبي دولة الاحتلال شروط المقاومة للتهدئة.

وقال في تصريح خاص لمراسلنا أن  تكرار اطلاق الصواريخ هو تكرار لحالة اللا سلم واللاحرب التي يعيشها قطاع غزة مع الاحتلال، لا يوجد تفاهمات حقيقية ولا يوجد حقوق تعطى للشعب الفلسطيني منزوعة بالقوة من قبل الاحتلال كالحصار الخانق الذي يشتد على قطاع غزة وبالتالي اعتقد ان هذه الظاهرة ستتكرر ما لم يكن هناك اتفاق يلبي الحد الأدنى من مطالب الشعب الفلسطيني .
وأعرب عن اعتقاده ان الأمور متجهة الى تصعيد قطاع غزة ، قطاع مقاوم وحماس لا تستطيع أن تحكم قطاع غزة لوحده الولايات المتحدة الامريكية لا تستطيع ان تحمي حدودها مع المكسيك لوحدها وبالتالي الامور في العالم كله امور نسبية وليست مطلقة.
وأضاف :" وبالتالي قوى المقاومة المختلفة بمختلف مسمياتها ممكن أن تطلق صاروخ هنا او هناك ولكن نحن نتكلم في الوضع الاستراتيجي عن حروب وامكانية مواجهة هذه الحروب من قبل قوة عسكرية كبيرة ك كتائب القسام وسرايا القدس ولكن هناك مجموعات عسكرية صغيرة لا تلتزم ب قرارات لكن تقوم بـ ردات أفعال وردات الأفعال تنتهي عندما يكون هناك اتفاق سياسي ".
وقال ان هناك خطر حقيق على المواطن الفلسطيني في ظل الانتخابات الصهيونية مؤكدا ان الدم الفلسطيني هو المادة المفضلة لدى الناخب الصهيوني في برامج الانتخابات المختلفة للاحزاب السياسية وخاصة في ظل  اشتعال المنافسة ما بين الليكود بشكل خاص واليمين بشكل عام مع حزب أزرق ابيض "كحول لافان" واليسار والوسط .
وأضاف :" اعتقد ان الامور متجهة الى تصعيد يعني في تقديري لو فاز كحولا فان في الحكم سيكون هناك حرب مدمرة لا اقول في قطاع غزة انما في المنطقة لان الجنرالات الثلاثة الذين يقودون كحولا فان لا يؤمنوا بتثبيت وجودها في المسرح السياسي الا بعمل عسكري غير تقليدي ".
انتهى

*387*

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =