٢٤‏/٠٨‏/٢٠١٩ ١٢:٠٠ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83448501
٠ Persons
وزير الطاقة الباكستاني: نحن مصممون على توسيع تعاوننا مع إيران

إسلام أباد/ 24 آب/ اغسطس/ ارنا - قال وزير النفط والطاقة الباكستاني، إن بلاده عازمة على مواصلة تعزيز وتوسيع التعاون القائم مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال الطاقة.

وصرح "عمر ايوب خان" بذلك خلال اجتماعه مع السفير الايرانى لدى باكستان "مهدى هنردوست" ، وفقا لما ذكرته الاذاعة  الباكستانية اليوم السبت.
وقال الوزير الباكستاني، إن إسلام أباد لديها رؤية تطلعية لتعزيز العلاقات الأخوية مع طهران، وخاصة توسيع التعاون الثنائي في مجال الطاقة.
وأكد عمر أيوب على تطوير التعاون بين البلدين في قطاعي الطاقة والنفط، مضيفا أن باكستان تدرس عدة مشاريع تهدف إلى تعميق التعاون مع إيران.
من جانبه أكد السفير الإيراني في باكستان خلال الاجتماع، على الحاجة إلى تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين وقال إن هناك إمكانات كبيرة لتعميق التعاون في مجال الطاقة بين إيران وباكستان.
وصرح السفير هنردوست، ان الجهود المشتركة لإيران وباكستان لاستغلال قدرات كل منهما الأخرى هي خطوة نحو المنفعة المتبادلة.
ووصف السفير الإيراني، حقل الطاقة بأنه قضية رئيسية بين إيران وباكستان وأضاف، انه و في هذا الصدد، فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة للعب دورها الأساسي بهذا الشان.
ولطالما أبدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية استعدادها لزيادة حجم صادرات الكهرباء إلى باكستان، ويمكن لباكستان وفي مقابل قبول اقتراح الدول المجاورة أن تتخذ خطوة كبيرة نحو حل أزمة الطاقة لديها.
وتعرف الجمهورية الإسلامية الإيرانية كدولة ذات قدرة عالية على إنتاج الطاقة ويمكنها من خلال مواردها الهائلة ، تقديم مساعدة جادة في حل أزمة الطاقة في باكستان.
بفضل خبرتها الواسعة في قطاع الطاقة ، تمتلك إيران القدرة على بناء خطوط نقل جديدة في باكستان يمكن توصيلها بسهولة حتى في الظروف الجوية السيئة.
وتعد إيران أيضا أكبر مصدر للكهرباء في الشرق الأوسط، وتقوم حاليا بتصدير الكهرباء إلى باكستان وتركيا والعراق وأفغانستان ، حيث تصدر حاليا 100 ميغاواط من الكهرباء الى  باكستان.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =