الاختبار الصاروخي الاميركي يؤدي الى سباق تسلح عالمي

طهران/24اب/اغسطس/إرنا- أعرب المتحدث باسم الخارجية "سيد عباس موسوي" عن قلقه حيال اختبار الولايات المتحدة صاروخا متوسط المدى وأكد، ان هذا الاجراء الاميركي يمكن ان يؤدي الى سباق تسلح على الصعيد الدولي؛ الامر الذي سيكلف الدول الاخرى اثمان اقتصادية باهظة، فضلا عن تفاقم حالة عدم الاستقرار وتهديد السلام والامن الدوليين.

وشجب عباس موسوي في تصريح له اليوم السبت، اصرار الولايات المتحدة على انتهاج التوجهات الاحادية والانسحاب من المعاهدات الدولية وتقويض القانون والمبادئ والاعراف الدولية؛ معربا عن قلقه بشان اختبار واشنطن صاروخ متوسط المدى في الايام الاخيرة بعد مرور فترة وجيزة من انسحابها عن معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة المدى (INF) الذي كانت الولايات المتحدة وقعتها مع روسيا.

وتابع، ان هذا الاجراء الاميركي يمكن ان يؤدي الى سباق تسلح على الصعيد الدولي؛ الامر الذي سيكلف الدول الاخرى اثمان اقتصادية باهظة سيؤدي الى خفض مستوى الرفاهية الاقتصادية لشعوب العالم فضلا عن تفاقم حالة عدم الاستقرار وتهديد السلام والأمن الدوليين.

ودعا المتحدث باسم الخارجيه الايرانية المجتمع الدولي وجميع الدول الى اتخاذ ردود أفعال مناسبة تجاه الاجراءات الاميركية المزعزعة للاستقرار وانسحابها من المعاهدات الدولية اذ یعتبر هذا الانسحاب خطوة الى الوراء في العلاقات الدولية.

انتهى**2018/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 10 =