إيران تتسلم الرئاسة الدورية للمركز الدولي للصحة النفسية

طهران/24 آب/أغسطس/إرنا- أعلن نائب المساعد لشؤون التنسيق في قوى الأمن الداخلي العميد "محسن فتحي زادة"، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية اختيرت رئيسة للمركز الدولي الشامل للصحة النفسية لمدة أربع سنوات.

وخلال مراسم إفتتاح الملتقى الدولي التخصصي حول علم النفس لقوى الأمن الداخلي والقوات المسلحة في منطقة المحيط الهادئ اليوم السبت أضاف فتحي زادة، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقدمت باقتراح تشكيل مركز دولي شامل للصحة النفسية خلال المهرجان الدولي الرابع للطب العسكري الذي انعقد مؤخرا بمشاركة بلدان آسيا وأوقيانيا وبعد تدارس الموضوع من قبل 119 دولة عضوة في اللجنة الدولية للطب العسكري ( (ICMM، صوت الأعضاء وبأغلبية ساحقة لصالح المصادقة على هذا المقترح وتأسيس هذا المركز وتم إختيار إيران رئيسة لهذا المركز لأربع سنوات بوصفها الدولة المقترحة لهذا المشروع.

وتابع فتحي زادة، ان الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية لدى قوى الأمن الداخلي والقوات العسكرية ذو أهمية كبرى لا يمكن تجاهلها في تعزيز القدرات القتالية وذلك بالنظر الى طبيعة الوظائف العسكرية والأمنية المجهدة والمصحوبة دوما بالضغوط النفسية.

ونوه بالخبرات القيمة للقوات المسلحة الإيرانية في الارتقاء بالأمن النفسي لأفراد المجتمع بصورة عامة وكذلك للأفراد المنتسبين لها في مواجهة التهديدات الأمنية المحيطة بهم، حيث تمكنت من تحقيق نجاحات كبرى في السيطرة على الأوضاع وتوفير وضع أمني فريد على صعيد البلاد والمنطقة.

وأوضح نائب المساعد لشؤون التنسيق في قوى الأمن الداخلي ان المركز الدولي الشامل للصحة النفسية يتابع أهداف عدة بما فيها الإرتقاء بالقدرات القتالية وتعزيز الصحة النفسية للقوات المسلحة عبر التوظيف الفاعل للعلوم النفسية والطب النفسي وكذلك تقديم الخدمات الخاصة برعاية الصحة النفسية للقوات المسلحة وعائلاتها وفقا لأعلى المعايير في هذا الصدد، الى جانب النهوض بالقدرات العلمية للخبراء بالإستقادة من الإمكانيات العلمية المتوفرة لدى الدول الأعضاء وتبادل الخبرات بينها في هذا المجال.

إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =