السفير الصيني يؤكد جهود بلاده للحيلولة دون تأثير الإجراءات الأميركية سلبا على تعاونها مع إيران

تبريز/24 آب/أغسطس/إرنا- أكد السفير الصيني لدى الجمهورية الإسلامية "تشانغ هوفا"، ان بلاده تعارض على الدوام الاجراءات الأحادية والأطماع الأمريكية؛ مضيفا أن المسؤولين الصينيين والإيرانيين يعملون جاهدين للحيلولة دون تأثير تصرفات الولايات المتحدة سلبا على تعاون البلدين وأن الزيارة الدكتور ظريف القادمة الى الصين في هذا الاطار.

وخلال لقائه اليوم السبت مع محافظ آذربايجان الشرقية (شمال غرب) في إطار زيارته الى مدينة تبريز (مركز المحافظة)، أشار تشانغ هوفا الى ان مدينة تبريز هي واحدة من المدن المهمة في تاريخ التبادل والتواصل بين الشرق والغرب عبر طريق الحرير، مضيفا: ان تبريز اليوم ايضا هي مدينة مهمة، وتلعب دوما دورا لائقا في التواصل الثقافي الايراني.
أعرب السفير تشانغ هوفا عن ارتياحه لهذه الزيارة، وقال: ان محافظة اذربايجان الشرقية، هي اول محافظة ازورها بعد تواجدي في ايران، وذلك بناء على توصية من الدكتور ظريف بزيارة مختلف مناطق البلاد.
وأعرب عن تقديره لدعم مسؤولي المحافظة للمستثمرين الصينيين الناشطين في آذربايجان الشرقية، وقال: ان عددا كبيرا من العمال الايرانيين يعملون في الشركات الصينية المستقرة في هذه المحافظة، وقد اكدت خلال تفقدي لعدد من الشركات أن علينا ان نساهم في التنمية الاقتصادية وفرص العمل في هذه المنطقة.
وأكد السفير الصيني أن بلاده تعارض دوما الاجراءات الاحادية والاطماع الاميركية، مضيفا: ان مسؤولي ايران والصين يسعون لئلا تترك الاجراءات الاميركية آثارا سلبية على التعاون بين البلدين، وتأتي زيارة الدكتور ظريف القادمة الى الصين في هذا الاطار.
وأشار الى إحياء مشروع طريق الحرير، ودعا الى ان تؤدي تبريز دورها في هذا المجال، وقال: ان التبادل والتواصل بين المحافظات الايرانية والصينية، يحظى بأهمية كبرى، مشددا على انه سيقوم بتشجيع الشركات الصينية للتواجد في تبريز ومزاولة نشاطاتها في هذه المحافظة.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =