الصين تحظى بأهمية كبيرة في السياسة الخارجية الايرانية

بكين / 26 اب / اغسطس / ارنا – قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الصين "محمد كشاورز زادة" : ان الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" حاليا و للمرة الثالثة خلال الاشهر الستة الماضية الى بكين، تكشف عن الاهمية الكبيرة للصين على صعيد السياسة الخارجية الايرانية.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" من بكين اليوم الاثنين، لفت كشاورز زادة الى ان ظريف سيبحث، في زيارته الحالية التي تستمر الى يوم الثلاثاء، سيبحث مع كبار المسؤولين الصينيين اهم القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.
ونوّه السفير الايراني في بكين، بمكانة ايران والصين الهامة على صعيد سياسة خارجية بعضهما الاخر؛ مبينا ان زيارة ظريف للمرة الثالثة خلال العام الحالي الى الصين ومباحثاته مع كبار المسؤولين في هذا البلد، تدلّ على العلاقات الوطيدة والقائمة بين هذين البلدين والتي تعود بتاريخها الى اكثر من الفين و500 عام.
و وصف كشاورز زادة الصين، بانها اهم شريكة تجارية بالنسبة لايران؛ موضحا انه بحسب التقارير الاحصائية على مدى العقد الماضي، فقط حافظ هذا البلد على هذا المستوى من التعاون التجاري مع ايران.
وبحسب السفير الايراني في بكين، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين تجمع بينهما علاقات ثقافية وفنية ورياضية وسياسية وتجارية واقتصادية قوية جدا؛ مضيفا انه رغم هذه العلاقات الوثيقة لكن مازالت هناك فرص وطاقات كامنة في مختلف المجالات الثنائية، والتي ينبغي تفعيلها من خلال تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين.
كما اكد السفير الايراني، بان الصين قامت بدور بناء في مجال ابرام الاتفاق النووي عام 2015؛ مردفا ان بكين ورغم انسحاب امريكا من الاتفاق النووي لم تدخر جهدا في دعم هذا الاتفاق، كما حثت باقي الاطراف على تنفيذ التزاماتهم (المدرجة فيه).
وتابع : ان الصين لديها تعاون وثيق مع ايران في مجال اعادة تصميم مفاعل اراك للماء الثقيل، وبالتزامن مع ذلك تطالب الدول الاوروبية بدعم الاتفاق النووي كما اعربت مرارا وخلال مواقفها الرسمية عن استنكارها لنقض امريكا وانسحابها من هذا الاتفاق.
وفي جانب اخر من تصريحاته لمراسل ارنا، تطرق السفير كشاورز زادة الى مشروع "حزام واحد – طريق واحد"؛ مؤكدا بانه احد القنوات الجديدة والهامة لربط ايران بالصين؛ ومتطلعا الى اقامة تعاون وثيق جدا بين البلدين في هذا الخصوص.    
وخلص السفير الايراني في بكين الى ان الصين اعلنت عن رغبتها في مواصلة المباحثات والمشاورات مع ايران بهدف تعزيز الاستقرار على صعيد الشرق الاوسط ومضيق هرمز؛ واصفة امريكا بانها مصدر التوترات في هذه المنطقة.
يذكر ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف وصل اليوم الاثنين صباحا على راس وفد الى مطار بكين الدولي حيث كان في استقباله كبار المسؤولين الصينيين وسفير الجمهورية الاسلامية لدى هذا البلد.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =