ايران لا تسعى وراء التوتر في الخليج الفارسي ومضيق هرمز

طهران / 26 اب / اغسطس / ارنا – قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى سلطنة عمان "حجة الاسلام محمدرضا نوري شاهرودي" : ان ايران انتهجت على الدوام مسار السلام والاستقرار, ونحن لا نسعى وراء التوتر في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز.

تصريحات حجة الاسلام نوري شاهرودي جاءت خلال اللقاء مع نظيرته الهولندية السيدة "لاتيسيا بيترز"، اليوم الاثنين، بمقر سفارة هذا البلد في مسقط.
وبحث الجانبان الايراني والهولندي في هذا اللقاء، شتى القضايا الثنائية والاقليمية، الى جانب موضوع الاتفاق النووي.
واكد السفير الايراني لدى سلطنة عمان، على ان "الاتفاق النووي يشكل فرصة كبيرة بالنسبة للاوروبين، بما يستدعي منهم اغتنام هذه الفرصة وعدم تفويتها".
وتابع : ان المتوقع من اوروبا هو الوفاء بمسؤوليتها التاريخية والاخلاقية ازاء الاتفاق النووي، ومن جانب اخر العمل على تعزيز الية "اينستكس" (المالية الاوروبية مع ايران)، التي يرتقب تنفيذها منذ فترة طويلة.
وفي معرض الاشارة الى التطورات الاقليمية الاخيرة، اكد نوري شاهرودي على ان ايران لاتسعى وراء التوترات في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، و"انما الطرف المقابل هو من يقوم بزعزعة الوضع من خلال اجراءات غير عقلانية بما في ذلك احتجاز السفينة الايرانية في جبل الطارق".
الى ذلك، قالت السفيرة الهولندية لدى سلطنة عمان، انه " في ظل الظروف الراهنة لم تؤيد اي من المنظمات الدولية بما فيها مجلس الامن، فرض الحظر على ايران ونحن نتطلع الى ترسيخ الاستقرار والهدوء قريبا في المنطقة ولاسيما الخليج الفارسي.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =