٢٧‏/٠٨‏/٢٠١٩ ١٠:٣٧ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83453315
٠ Persons
ترامب ينسحب أمام طهران

نيويورك/ 27 آب/ اغسطس/ ارنا - قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة جونز هوبكينز في الولايات المتحدة، إن دونالد ترامب أنسحب أمام طهران بقبوله تخفيف بعض الحظر للقاء الرئيس روحاني، وأطلق رصاصة الخلاص على سياسة الضغط القصوى.

ووصف "دانييل سيرور"، مدير برنامج إدارة النزاعات في كلية الدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكينز، اليوم الثلاثاء في مقابلة حصرية مع إرنا ، الاتفاقات التي تحققت في فرنسا، كانت مهمة لتخفيف التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، وقال إن دونالد ترامب عندما يقول انه لايسعى الى تغيير نظام الجمهورية الإسلامية، فهذا يحظى باهمية كبيرة .
وقال : يبدو أن ترامب وافق على مقابلة الرئيس الإيراني، وان أفضل فرصة هي أن يعقد الاجتماع في سبتمبر أو أكتوبر في الأمم المتحدة. السؤال الكبير هو ما هي شروط هذا الاجتماع؟ هل اقترح ترامب تخفيض العقوبات، وهل وافق روحاني على التفاوض بشأن شروط الاتفاق النووي أو الصواريخ الإيرانية أو السلوك الإيراني في المنطقة؟
واضاف سيرور : من الواضح أن الإجابة على السؤال حول تخفيض العقوبات يمكن القول "نعم" ، لكن من الصعب الإجابة على أسئلة أخرى في المعادلة، وليس هناك دليل على أن روحاني وافق على مناقشة أي من هذه القضايا. يبدو أن ترامب يتراجع.
نقطتان أعطاهما ترامب

وصرح أستاذ العلاقات الدولية: ترامب كان يحاول مقابلة الإيرانيين ، لكن المسؤولين الإيرانيين قالوا إنهم لن يوافقوا دون تخفيف الحظر.
واضاف سيرور: إن ترامب يقول الآن إنه يريد مناقشة برنامج الصواريخ الإيراني، إضافة إلى بنود تجديد الاتفاق النووي، لقد أوضح أنه بإمكان إيران أن تأمل في تحسين اقتصادها، وأن البيت الأبيض لا يسعى للإطاحة بالنظام في طهران، كلاهما نقاط كبيرة.
وتابع قائلا : عندما يقول ترامب إنه لا يسعى لتغيير النظام، فانها كانت مقدمة لمفاوضات الرئيس أوباما مع الإيرانيين، وهذا بالضبط  ما كان يطلقه ترامب وخاصة مستشاره للأمن القومي جون بولتون سابقا.
وأعتبر أستاذ الجامعة الأمريكية، عدم أشارة ترامب الى سياسات إيران الإقليمية بالمهم، وقال : أعتقد أن عدم طرح هذا الموضوع كان مقصودا، يبدو لي أن هذه القضية "السياسات الاقليمية لايران"، يريد معالجتها من قبل إسرائيل وحلفائه العرب السنة .
سياسة الضغط القصوى قد انتهت

وردا على سؤال حول تأثير هذا النهج الذي سيتبعه ترامب نظرا لسياسة جون بولتون الداعية الى مواصلة الإطاحة بالحكومة الإيرانية والضغط عليها، قال: هذا التغيير سينهي بلا شك حقبة سياسة الضغط القصوى.
وأضاف: حتى ان أحد الاشخاص قال في تويتر اليوم ان بولتون يجب أن يستقيل؛ موضحا انه ليس بالضرورة أن يستقيل، ولكن الحقيقة هي أن امثال بولتون لا أساس لهم ، وانهم يغيرون مواقفهم وفقا للظروف.
وشدد أستاذ العلاقات الدولية بجامعة جونز هوبكينز على أنه حتى مع استمرار بولتون، أعتقد أنه من الناحية العملية، فإن سياسة الضغط القصوى ستنتهي.
ولفت الى ان الحظر سيتم تخفيفه، الحظر المتعلق بالتجارة مع الأوروبيين وليس العقوبات الأمريكية، لان الأوروبيين بحاجة إلى التجارة مع إيران لظروف أعمالهم.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =