التقرير الأخير للوكالة الذرية يؤكد مرة أخرى إلتزام إيران بالإتفاق النووي

طهران/30 آب/أغسطس/إرنا- أكد السفير والمندوب الدائم للجمهورية الإسلامية لدى المنظمات الدولية في فيينا "كاظم غريب آبادي"، ان التقرير الجديد للمدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يؤكد مرة أخرى إلتزام إيران بالإتفاق النووي.

وبالتزامن مع نشر التقرير السادس عشر للمدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية مساء اليوم الجمعة، حول التحقق من سلامة تنفيذ الإتفاق النووي أضاف غريب آبادي، ان هذا التقرير يعكس النوايا الحسنة للجمهورية الإسلامية للحفاظ على التعددية على صعيد العلاقات الدولية ويدل على إلتزامها بالإتفاق النووي.
وتابع، ان هذا التقرير وعلى غرار التقارير الـ15 السابقة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يصرح بأن الوكالة ومنذ اليوم الأول من تنفيذ الإتفاق النووي، راقبت ولا تزال، سلامة تنفيذ الإلتزامات الخاصة بالإتفاق النووي من قبل إيران، وفقا لما ينص عليه الإتفاق.  
وصرح غريب آبادي، ان التقرير الجديد يشير بصراحة الى قرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني بشأن تعليق بعض الإجراءات من جانب إيران بموجب المادتين الـ26 والـ36 للإتفاق النووي.
وأضاف انه، وفقا لهذا التقرير، بلغ مخزون إيران من اليورانيوم المخصب حتى الـ19 من آب/أغسطس الحالي 241,6 كغم بما يشمل 25,1 كغم من اليورانيوم المخصب بنسبة 4,5؛ مضيفا انه وفقا للإتفاق النووي يحق لإيران إمتلاك 202,8 كغم من اليورانيوم المخصب كحد أقصى.
وأكد، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية عازمة وجادة في إتخاذ الخطوات المعلن عنها في قرارها الأخير، وكما تم التأكيد مرارا، فان التنفيذ التام والنزيه للإتفاق النووي من قبل كافة الأطراف، يشكل مبدأ أساسيا لإستمراره وإذا كنا نرغب في مواصلة الاتفاق النووي، يتوجب أن يضمن الأعضاء الآخرون للإتفاق تمتع إيران بالمصالح المترتبة عليه من خلال اتخاذ إجراءات عاجلة ومناسبة خلال الإطار الزمني المعلن عنه.
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =