ايران ستتخذ القرار حول الاجراءات اللاحقة على اساس الاتفاق النووي قريبا

طهران / 1 ايلول / سبتمبر /ارنا- اعلن رئيس مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي بان ايران ستتخذ القرار في غضون ايام حول اجراءاتها اللاحقة على اساس الاتفاق النووي.

وفي حوار مع التلفزيون الايراني مساء السبت قال واعظي، هنالك لجنة حول الخطوة الثالثة (لخفض الالتزامات في اطار الاتفاق النووي) ستتخذ القرار حول الاجراءات اللاحقة على اساس الاتفاق النووي في حال عدم تحقق مطالب ايران قبل يومين او 3 من حلول الموعد المقرر (انتهاء مهلة الـ 60 يوما المحددة من قبل ايران لاتخاذ خطوتها الثالثة).

واشار الى ان ايران تلقت مقترحا من فرنسا قبل اسبوعين وقامت بتغيير اجزاء ملحوظة منه وهو مقترح كان حصيلة لـ 5 ساعات من المحادثات الهاتفية بين الرئيسين الايراني والفرنسي.

ولفت الى ان اجزاء ملحوظة من المقترح كانت مقبولة من قبل مجموعة الدول الصناعية السبع لكنها لم تكن مقبولة بالنسبة لنا وقد قدمنا مقترحاتنا الى ماكرون واضاف، ان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف واصل المحادثات يوم الاحد الماضي وتحقق تقدم فيها وتقرر ان نبحثها نحن في طهران ومجموعة السبع مع الشركاء الاوروبيين هنالك.

وصرح واعظي بان وفدا من ايران برئاسة مساعد الخارجية عباس عراقجي سيتوجه الى باريس الاثنين بحضور فريق اقتصادي من مختلف القطاعات لمناقشة ابعاد هذه المقترحات.

واوضح بان ظروف العالم الاقتصادية هي بحيث ان الشركات متعددة الجنسيات والبنوك مترابطة مع الاقتصاد الاميركي وان الجهود تبذل للوصول الى حل لمسالة تعاونها مع ايران.

وصرح بان الاوروبيين يبذلون جهودهم من الناحية السياسية لكننا عاتبون عليهم بصورة جادة وقلنا لهم مرارا بانهم لم يقوموا بمسؤولياتهم في 11 بندا في اطار الاتفاق النووي.

واكد واعظي بان الاتفاق النووي يكون ذات قيمة بالنسبة لنا حينما نتمكن من الاستفادة من منافعه وفي غير هذه الحالة لا قيمة له واضاف، اننا نريد ان نقول للطرف الاخر بانه لو لم يوفر الاتفاق النووي مصالحنا فاننا سنتجه في طريقنا.

*سياسة اميركا تجاه ايران

واعتبر السياسة الخارجية الاميركية تجاه ايران بانها متخبطة وليس لها ثوابت واطار محدد وقال ، اننا نتبع مبادئ وثوابت في سياستنا الخارجية ومادامت اميركا تتبع نهجها هذا تجاه ايران وشعبها فان الظروف ستبقى كما هي.

*سوق العملة الصعبة والسلع

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر ظروف سوق العملة الصعبة والسلع في البلاد بانها اصبحت افضل من العام الماضي وان المؤشرات تشير الى حصول تحسن في هذا المجال.

*الحظر

واكد واعظي باننا لا نرحب بالحظر لكننا نستفيد منه لتحقيق الاكتفاء الذاتي وهو ما تحقق بالفعل في الكثير من المجالات بهمم الشباب والشركات المعرفية.

*التضخم

واكد السيطرة على التضخم في البلاد واضاف، انه حينما نقول السيطرة على التضخم فلا يعني ذلك خفض الاسعار بل الوقوف امام ارتفاع الاسعار ولو استمرت الوتيرة الراهنة فاننا سنشهد وضعا افضل في المستقبل.

*سعر الدولار

واعتبر سعر الدولار في السوق الحرة (نحو 11350 تومان) بانه ليس السعر الحقيقي بل يتجاوزه واكد بان الحكومة ترحب بنزول سعر الدولار الى ما تحت 10 آلاف تومان واضاف، انه حينما يكون هنالك سعران للعملة الصعبة (حكومي وسوق حرة) سيحدث استغلال من قبل البعض والاستحواذ على مزايا خاصة بصورة غير مشروعة وبالتالي وقوع الفساد المالي والاقتصادي.

*دمج 6 بنوك

واشار الى ان هنالك 6 بنوك قيد الدمج في الوقت الحاضر وقال، انه وفقا لما قال همتي (محافظ البنك المركزي الايراني) فان عملية اصلاح هيكلية البنوك تستغرق 5 اعوام لتجنب ايجاد الصدمة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =