الاتفاق النووي والخليج الفارسي وسوريا، محاور اللقاء بين ظريف ولافروف فی موسکو

موسكو /1 ايلول/ سبتمبر / ارنا – اعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم، ان اللقاء (المرتقب) بين وزيري الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ونظيره الروسي "سرغئي لافروف" سيتناول القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي، وان محاور المباحثات الثنائية حول القضايا الدولية تكمن في الاتفاق النووي والظروف الراهنة في الخليج الفارسي وسوريا وافغانستان واليمن.

واضاف هذا البيان، ان ظريف ولافروف سيلتقيان غدا في موسكو، ويُتوقع ان يناقش الجانبان مجموعة من القضايا ذات الصلة بالتعاون بين ايران وروسيا؛ بما فيها التعاون الاقتصادي والتجاري في مجالات الطاقة والنقل والتركيز على تنفيذ المشاريع الثنائية، فضلا عن التعاون في المجالات الثقافية والانسانية.
وتابعت الخارجية الروسية : ان الجانبين يوليان اهمية خاصة الى القضايا الدولية بما في ذلك الاتفاق النووي وتسوية القضية السورية والوضع الراهن في الخليج الفارسي وقضايا اليمن وافغانستان.
واكد البيان، "ان العلاقات الايرانية - الروسية قائمة على أسس حسن الجوار والتعاون المتبادل والتقارب او الاتفاق بين المواقف الثنائية ازاء العديد من التطورات الاقليمية والدولية".
و وصفت الخارجية الروسية في بيانها، منحى التعاون التجاري والاقتصادي بين طهران وموسكو خلال العام الحالي بانه ايجابي.
وبحسب هذا البيان، فقد بلغ حجم التبادل التجاري الثنائي خلال الفترة من يناير لغاية يونيو 2019، بلغ مليارا ومئتي الف دولار؛ مسجلا زيادة بنسبة 17,3 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
ونوه البيان باللقاءات رفيعة المستوى التي عقدت خلال العام الحالي بين كبار مسؤولي البلدين، بما فيها المباحثات بين رئيسي الجمهورية الايراني والروسي؛ مؤكدا ان هذه المباحثات اسهمت بشكل مصيري في تفعيل وتعزيز التعاون الثنائي.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =