من هو رائد علم الحقوق في ایران؟

طهران / 2 إيلول / سبتمبر / إرنا – يصادف يوم الثاني من إيلول / سبتمبر الذكرى الخامسة لوفاة رائد الحقوق الإيراني ورجل القانون البارز، الدكتور أمير ناصر كاتوزيان، الذي شارك في صياغة مسودة دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ولد كاتوزيان عام 1931 في مدينة طهران ودرس الابتدائية في مدرسة اقبال ودخل الجامعة بعد اكمال الثانوية لدراسة حقوق القضاء ثم تخرج من الجامعة ونال شهادة الدكتوراه عام 1960 في أطروحته بعنوان "الوصية".

والجدير بالذكر ان كاتوزيان قام بتحرير أكثر من 50 كتاب في علم الحقوق لتعليم الطلاب الجامعيين بما فيها: "مقدمة على علم الحقوق" و"القانون المدني" و"فلسفة الحقوق".

وفارق الدكتور أمير ناصر كاتوزيان القانوني البارز والذي لعب دورا بارزا في صياغة الدستور الإيراني، الحیاة يوم الثلاثاء 2 سبتمبر / ايلول عام 2014 عن عمر یناهز الـ84 عاما.

کما تمت مساء أمس الاحد وبمناسبة ذكرى وفاته الخامسة، إزاحة الستار عن تمثال هذا الأستاد الإيراني البارز برعاية مساعدة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية للشؤون القانونية، لعيا جنيدي.

هذا بالإضافة إلى إعلان نائب رئيس المجلس الإسلامي في طهران، ابراهيم اميني عن تسمية شارع في العاصمة طهران باسم أب علم الحقوق في إيران، أمير ناصر كاتوزيان.

وخلال مراسم ذكرى وفاة الدكتور كاتوزيان، اعتبر اميني المطالبة بالعدالة والأخلاق السامية أنها من السمات البارزة التي كان كاتوزيان يتمتع بها، مضيفا أن هذه الشخصية كان تعتبر القانون بأنه آداة لتنفيذ العدالة.

وقال اميني إن كاتوزيان كان يرى أنه لا ينبغي تمهيد الأرضية لتوسيع الظلم بذريعة تنفيذ القانون، مؤكدا: انه كان يعتبر رجال القانون والحقوقيين الذين يتجاهلون الظلم والتقييد، هم علماء لا يعملون بعلمهم.

**ح ح**1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =