العدوان الإسرائيلي على لبنان يقوض السلام والأمن العالميين

طهران/ 2 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إن العدوان الإسرائيلي على لبنان يعد انتهاكا صارخا لسيادة ووحدة اراضي دولة مستقلة عضوة في الأمم المتحدة ، كما أنه يقوض السلام والأمن العالميين.

وأدان السيد عباس موسوي اليوم الاثنين بشدة، العدوان الصهيوني مساء أمس على جنوب لبنان ووصفه بأنه ينتهك القانون واللوائح الدولية.

وأضاف موسوي أن اجراءات الكيان الصهيوني المحتل في قصف مناطق جنوب لبنان، هو استمرار للعدوان على الضاحية الجنوبية لبيروت الاسبوع الماضي وانتهاكا صارخا لسيادة دولة مستقلة عضوة في الأمم المتحدة واجراء ضد السلام والأمن العالميين.
وصرح ان الكيان الإسرائيلي الفاشل، يحاول وفي ضوء الصمت المقيت للمجتمع الدولي والدعم الواسع الذي يتلقاه من الولايات المتحدة ، إضعاف المقاومة المجيدة للشعب اللبناني الذي يسعى اليوم مع رئيس جمهوريته والحكومة وجيشه القوي ، للحفاظ على سلامة اراضية واستقلاله في مواجهة الأطماع والاعتداءات الصهيونية.
وحث موسوي المجتمعات الدولية، وخاصة الأمم المتحدة، على عدم التزام الصمت إزاء الانتهاكات المتكررة التي يرتكبها الكيان الغاصب للقدس والتي تقوض استقرار وأمن المنطقة والعالم بأسره ودعاهم الى منع هذه الاعتداءات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =