البنك المركزي يخطط لاحتواء التضخم والسيطرة على تأثير القاعدة النقدية على السيولة

طهران / 2 إيلول / سبتمبر / إرنا – أكد رئيس البنك المركزي الإيراني، عبدالناصر همتي على أن إيران سوف تستخدم جميع أدواتها لاحتواء التضخم، قائلا إن البنك المركزي عازم على تغيير قناة نقل أثر القاعدة النقدية إلى السيولة من خلال إطلاق عمليات السوق المفتوحة.

وكتب همتي اليوم الاثنين على صفحته في موقع "انستغرام"، أن رصيد البنك المركزي الإيراني أو حجم القاعدة النقدية سترتفع عبر طريقين، موضحا: أحد الطرق هو زيادة صافي المشتريات للعملات الأجنبية من قبل البنك. تتعلق هذه العملات غالبا بعائدات النفط للحكومة أو صندوق التنمية الوطني.

وأضاف أن هناك طريقة أخرى تتمثل في زيادة ديون البنوك أو الحكومة للبنك المركزي. هذه الزيادة في الديون ترجع إلى الطلب الداخلي للاقتصاد. وأي عجز حكومي في الميزانية، مباشرة أو من خلال رصيد البنوك، سيؤدي إلى توسيع رصيد البنك المركزي.

وقال: من الواضح، إذا لم يكن البنك المركزي مسيطرا على الرصيد، فإنه يصعب عليه التحكم في السيولة عبر الأدوات المحدوده وغير الفعالة للإيداع القانوني والإدارة وحصحصة الإئتمان البنكي.

وتابع همتي: ولهذا السبب يعتزم بنك المركزي الإيراني على تغيير قناة نقل أثر القاعدة النقدية إلى السيولة من خلال إطلاق عمليات السوق المفتوحة، وبهذه الطريقة فإن البنك المركزي الإيراني ومثل تجربة العديد من البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم يتحكم في قيمة المال بدلا من تحكمه على مقدار المال.

**ح ح**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 13 =