لافروف : مؤشر التبادل التجاري بين إيران وروسيا ارتفع بنسبة 17 في المائة

موسكو/ 2 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن التبادل التجاري بين إيران وروسيا أظهر نموا في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 17% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الاثنين، قال لافروف أن وزيري طاقة البلدين سيعقدان محادثات تركز على الجانب الاقتصادي من العلاقات بين روسيا وإيران.

وأضاف، أن اجتماع الوزيرين سيولي اهتماما لسبل تطوير المبادرات الروسية الإيرانية الواعدة، ولاسيما في قطاع الطاقة، بما في ذلك مجال الطاقة الكهرذرية، وفي مجالات النقل والتعاون الصناعي والمالي والمصرفي.

ولفت إلى أن اللجنة الروسية الإيرانية للتعاون التجاري والاقتصادي تلعب دورا هاما في تعزيز العلاقات الثنائية.

وأكد لافروف أن روسيا وإيران ستتخذان مزيدا من الإجراءات لحماية العلاقات الاقتصادية من العقوبات الأمريكية.

وقال : نعتقد أن الوضع حول اتفاق إيران النووي نتيجة مباشرة لسياسة واشنطن الهدامة، وان نهج واشنطن سيجبر الإيرانيين على خفض التزاماتها في الاتفاق النووي.

وصرح : نحن نتفهم الإجراءات التي تتخذها إيران حتما للدفاع عن نفسها، ونرى أنها نتيجة لأعمال تعسفية أمريكية، ومن الواضح أن الولايات المتحدة تسعى لاستفزاز إيران للانسحاب من الاتفاق النووي لتنتهك طهران قرارات مجلس الأمن ، وبدورها ستحصل امريكا على ذريعة ضدها.
وقال: لقد كان شركاؤنا الإيرانيون صبورين للغاية حتى الآن وأفشلوا بدرايتهم الخطط التي حكيت ضد إيران.

وفي سياق متصل، أكد لافروف أن روسيا وإيران مهتمتان باتفاق دول منطقة الخليج الفارسي على طرق مقبولة لجميع الأطراف لتحقيق استقرار الوضع في المنطقة.

واضاف لافروف: نحن وإيران مهتمون بأن تتفق جميع الأطراف وجميع البلدان وجميع الدول الساحلية في منطقة الخليج الفارسي وجميع شركائهم الدوليين على طرق مقبولة لجميع الأطراف لضمان الأمن في هذه المنطقة المهمة من العالم وهناك مبادرات إيرانية وروسية في هذا المجال، منفتحة ومفهومة، وسنعمل على تشجيع الاتفاقيات. والتي ستستند إلى مصالح جميع الأطراف المشاركة في هذه المنطقة.

وأشار إلى أنه ونظيره الإيراني اتفقا على مواصلة الاتصالات بشأن قضايا الأمن الإقليمي، بما في ذلك، مسألة ضمان الأمن في منطقة الخليج الفارسي.

وأشار الى ان مبادرات فرنسا بشأن إيران يجب أن تبقى ضمن حدود الاتفاق النووي القائم.

يشار إلى وزير الخارجية الإيراني وصل أمس إلى العاصمة الروسية على رأس وفد رفيع لإجراء مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

انتهى**2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 6 =