٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٩ ٧:٤٧ م
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر: 83462613
٠ Persons
ظريف: العلاقات الإيرانية-الروسية تنامت أكثر من أي وقت مضى

موسكو/2 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ان العلاقات الإيرانية-الروسية تنامت في كافة المجالات وأكثر من أي وقت مضى.

جاء ذلك اليوم الإثنين، خلال لقاء ظريف الودي مع عدد من العلماء الروس البارزين في مجال الدراسات الإيرانية بمقر السفارة الإيرانية لدى روسيا.
وأضاف ظريف: أنا أعتقد بأن أكبر مشكلة يعاني منها عالم اليوم، هي سوء الفهم والمعرفة الخاطئة عن الأوضاع والظروف الراهنة؛ مضيفا: إذا ما ألقينا نظرة الى ما حول إيران، سنرى هتين المشكلتين بوضوح وبشكل بارز.
وأوضح، ان الدول الغربية من جانب لديها فهم خاطئ جدا وناقص عن الهواجس والعوامل المخلة بالهدوء والظروف في المنطقة.
وتابع انه، الى جانب الفهم الخاطئ للدول الغربية، فان الدول المطلة على الخليج الفارسي لديها فهم خاطئ أيضا عن الظروف بالمنطقة والعالم. 
وأردف، ان الغربيين يتصورون أنهم يستطيعون السيطرة على منطقتنا وضمان مصالحهم عبر إنشاء كتل فيها.
وصرح ظريف، ان جيراننا أيضا يتصورون أنهم لا يزالون يعيشون في عهد الهيمنة ويعتقدون أنهم يستطيعون تحسين ظروفهم الخاصة على حساب القضاء على الآخرين، لذلك يعتقدون انهم يستطيعون شراء أمنهم وتنميتهم من الخارج. 
وتابع، ان تعزيز العلاقات الثقافية بين إيران وروسيا يجعلنا أقل عرضة لارتكاب أخطاء ستراتيجية قد يقع فيها الآخرون أحيانا؛ مؤكدا أن زعماء البلدين قرروا المضي قدما بالعلاقات الثنائية، ولهذا قد تمكنا اليوم من بناء أفضل العلاقات بين البلدين. 
وقال وزير الخارجية الإيراني: إن الإجراءات الأمريكية ضد إيران وروسيا والصين تساعدنا على إستيعاب العلاقات في عالم اليوم بشكل أفضل.
وفي جانب آخر، قال وزير الخارجية، ان أميركا حولت كافة الإتفاقيات الدولية الى مجرد آليات لتحقيق مصالحها؛ الأمر الذي من الممكن أن يكون خطيرا على مستقبل العالم وحتى مستقبل الولايات المتحدة نفسها، لأنه يؤدي الى تكريس التوجهات القومية بصورة متطرفة. 
وأكد ظريف على الدور البارز لعلماء الدراسات الإيرانية الروس في بلورة فهم صحيح ورؤية صائبة عن عالم اليوم لدى الأجيال الصاعدة.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =