٠٣‏/٠٩‏/٢٠١٩ ١٢:٣٧ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83463348
٠ Persons
خطيب كويتي: للسيدة زينب (س) دور رئيسي في حفظ الثورة الحسينية

طهران / 3 ايلول / سبتمبر / إرنا –اشار خطيب المنبر الحسيني الكويتي الشيخ محمد جمعة، في الحسينية الكربلائية الى مسألة توثيق حادثة الطف وأهميتها في نقل تفاصيل ما مر به الامام وآل بيته وأصحابه من مآسٍ قبل وبعد استشهاده، مؤكدا على دور السيدة زينب المهم في توثيق حادثة كربلاء بعد مقتل الامام الحسين.

وبحسب صحيفة الراي الكويتية قال جمعة ان «الثورة الحسينية التي قام بهام الامام كانت نتاج ارهاصات، وتمتاز بوضوح المعالم والمفاهيم، حيث لم يتمكن أحد من اخفائها، على الرغم من عدم وجود الاعلام الكافي»، مبينا ان «واقعة الطف كان لها خطط واضحة ومبادئ مبينة على أسس».

وأضاف «ان الامام جعل خطبه المتعددة حجة على الجميع، خاصة في ظل الظروف التي كان يمر بها، لهذا وبفضل عملية التوثيق ظلت احداث الثورة الحسينية محفوظة إلى يومنا هذا».

وتابع أن «من أفضل الأشياء التي وثقت حادثة استشهاد الامام، هي التي نقلت عن خطبة السيدة زينب أمام يزيد»، لافتا إلى ان «هناك من يحاول حرف أحداث الثورة الحسينية، إلا ان احداثها كانت موثقة».

وتحدث جمعة عن فن الخطابة وكيف ارتجلت السيدة زينب خطبتها العصماء أمام يزيد، مبينا ان آل بيت رسول الله هم منبع فن الخطابة والكلمة، فقد أخذت خطبة السيدة زينب مجالا وأهمية كبيرة في تثبيت حادثة الطف، بعد استشهاد ابي عبدالله الحسين بن علي.

وزاد «لا يمكن ان نقرأ كربلاء ونغفل عن خطبة السيدة زينب التي وضعت فيها النقاط على الحروف، وأوصلت كل ما يراد ايصاله عن حادثة كربلاء، ومقتل اخيها الحسين».

انتهى*1049

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =