لاستخدام طاقات النخب المسلمة في تسوية قضايا العالم الإسلامي

طهران / 3 ايلول / سبتمبر / إرنا – قال أمين عام الدورة السادسة لاجتماعات تبادل الخبرات العلمية والفنية بين الدول الاسلامية (STEP)، سعيد سهراب بور إنه تم خلال الجلسة الأولى للجنة الستراتيجية لإقامة اجتماع "استب" القادم التأكيد على استخدام قدرات النخب المسلمة بهدف تسوية مشاكل العالم الاسلامي، مضيفا: نحن نسعى لإنشاء طاقات دائمة لتعاون النخب على المدى الطويل عبر مجموعات هادفة وسيكون هذا منهج اجتماعات استب القادمة.

وتابع سهراب بور أنه تم إقامة دورة جائزة المصطفى (ص) مرتين حتى الآن وستقام في العام الإيراني الحالي الدورة الثالثة أيضا، لافتا إلى أن اجتماعات استب اقيمت حتى الآن في دول مثل عمان وباكستان وماليزيا وستقام الدورة السادسة لهذه الاجتماعات بالتزامن مع جائزة المصطفى في ايران خلال شهر تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.

يذكر ان جائزة المصطفي(ص) تقام كل عامين وتمنح للعلماء والباحثين المتميزين في بحوثهم حيث تم منحها في الدورة الاولي (عام 2015) الي العالمة المسلمة البرفسورة 'جكي يينغ' من سنغافورة والى العالم الاردني في مجال الكيمياء ' عمرياغي' وفي دورتها الثانية (2017) الي كل من البرفسور 'سامي ارول كل نبي' من تركيا و الايراني ' محمد امين شكر اللهي' الاخصائي في علوم الحاسوب والاتصالات.

ويشار إلى أن سلسلة اجتماعات STEP كانت قد أطلقت من قبل مؤسسة المصطفي للعلوم والتكنولوجيا لأول مرة في عام 2015 بهدف تعزيز التعاون بين العلماء المسلمين وأصبحت هذه الاجتماعات تقام بصورة سنوية.

وأكد المدير التنفيذي لاجتماع STEP السادس على أن الاجتماع يهدف إلى تمهيد الأرضية وتشكيل وتوجيه العلاقات العلمية والتقنية في العالم الاسلامي وحل القضايا الراهنة في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وكانت الدورة الاولى لاجتماعات STEP قد أقيمت في طهران عام 2015، والثانية في ماليزيا بضيافة جامعة بوترا الماليزية عام 2016، فيما أقيمت الدورة الثالثة في طهران عام 2017 بالتزامن مع اسبوع منح جائزة المصطفي بنسختها الثانية.

**ح ح**1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =