طهران تحثّ دوما على استمرار التواصل بين دمشق والامم المتحدة

طهران / 3 ايلول / سبتمبر / ارنا –اكد وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" حرص الجمهورية الاسلامية الايرانية على تسوية الازمة في سوريا عبر الحلول السياسية، والترحيب بكافة اوجه التعامل الايجابي بين دمشق ومنظمة الامم المتحدة؛ قائلا ان "طهران لطالما شجعت استمرار التواصل بين الجانبين".

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية، ان تصريحات وزير الخارجية هذه جاءت لدى استقباله عصر اليوم الثلاثاء بطهران، مبعوث الامين العام للامم المتحدة الخاص الى سوريا " غير بيدرسون ".
ويضيف هذا التقرير، ان الجانبين استعرضا خلال اللقاء اليوم آخر التطورات السورية وفرص التعاون المتاحة في هذا الخصوص، فضلا عن جهود المنظمة الاممية والدول الراعية لمباحثات السلام في استانا؛ كما ناقشا سبل تفعيل مهام اللجنة الدستورية في سوريا.  
الى ذلك، نوّه وزير الخارجية بجهود الجمهورية الاسلامية لمكافحة الارهاب والتطرف ودعم العملية السياسية في سوريا؛ بما في ذلك تاسيس لجنة الدستور السوري في  سياق التعاون مع الدول الراعية لمباحثات استانا وممثلي الامين العام للامم المتحدة.
وجدد ظريف الاشارة في لقائه بيدرسون، الاشارة الى ضغوط الولايات المتحدة الرامية الى تقويض عملية انشاء وتفعيل مهام اللجنة الدستورية السورية.
بدوره، قدم مبعوث الامين العام للامم المتحدة الخاص الى سوريا، تقريرا حول جهوده الاخيرة ومشاوراته مع الدول الاخرى في هذا الخصوص.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =