روحاني: تفاصيل الخطوة الثالثة بخفض التزامات إيران النووية ستعلن اليوم أو غدا

طهران/ 4 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، ان المحادثات بين ايران والاطراف الاخرى في الاتفاق النووي تمضي الى الامام ، وقال : على الرغم من حل الجزء المهم من الاختلافات في الحوار مع أوروبا لكننا لم نصل حتى الآن الى اتفاق نهائي، وفي هذا الاطار فان ايران ستنفذ الخطوة الثالثة من خفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي وان تفاصيل هذه الخطوة ستعلن اليوم أو غدا وسيجري العمل بموجبها.

وفي حديثه اليوم الاربعاء في جلسة مجلس الوزراء تطرق الرئيس روحاني الى سير المفاوضات مع أوروبا وقال : على سبيل المثال اذا كانت هناك خلافات على عشرين نقطة ، فاليوم انحصرت هذه الخلافات في ثلاث نقاط وتم الاتفاق على النقاط الاخرى، لكننا لم نصل حتى الآن الى الحل النهائي ، ومن المستبعد التوصل الى هذا الحل على مدى اليوم وغدا، وبالتالي سنخطو الخطوة الثالثة في حفض التزاماتنا النووية.

ووصف روحاني صبر ايران الستراتيجي واجراءاتها تجاه خروج امريكا من الاتفاق النووي بالخطوة الذكية وقال : ان ايران اتخذت خطوتها الاولى بعد اعطاء مهلة شهرين، وخلال تلك الفترة تحدثت مع الصين وروسيا والدول الأوروبية لكنها لم تصل الى نتيجة.

وتابع روحاني قائلا: ورغم توصياتهم بعدم اتخاذ الخطوة الثانية بادرنا الى اتخاذ هذه الخطوة لانهم لم يتخذوا اجراء مؤثرا ومفيدا، وبعد الخطوة الثانية واصلنا الحوار والمفاوضات وخطونا بعض الخطوات وبدأنا نفهم بعضنا بعضا ، فهم يعرفون الآن ماذا نريد ونحن نعرف مايريدون، وتقاربنا في العديد من المواضيع لكن مازالت هناك اختلافات في وجهات النظر ولم نصل الى الخطوة النهائية.

واشار روحاني الى ان خطوة ايران الثالثة تبدو عادية الظاهر لكنها في محتواها تكتسب اهمية كبيرة وستكون أهم خطوة اتخذتها ايران في خفض التزاماتها النووية وستكون لها نتائج استثنائية، وستزيد من سرعة عمل منظمة الطاقة الذرية الايرانية وتفعيل نشاطاتها بصورة اكبر، أي ان الاجراء الايراني الذي سيعلن اليوم أو غدا سيجعل المنظمة تسير بسرعة استثنائية للوصول لأهدافها.

واوضح روحاني ان ايران وبعد  تنفيذ الخطوة الثالثة ستعطي مهلة شهرين ايضا وتواصل الحوار المنطقي والبناء .

وفي جانب اخر من حديثه اكد روحاني ان المتطرفين في الداخل الامريكي والكيان الصهيوني وبعض الدول الرجعية في المنطقة، لايريدون حصول رابطة سليمة بين ايران وامريكا ويعمدون الى تخريب كل جهد في هذا الاتجاه ، مضيفا ان هذا الثلاثي هو الذي يقف وراء خروج واشنطن من الاتفاق النووي وخلق المشكلات التي انعكست سلبا على العالم.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =