تصريحات السيد نصرالله تعني بان حزب الله سيضرب أهداف عسكرية صهيونية داخل فلسطين المحتلة

رام الله/ 5 أيلول/ سبتمبر/ ارنا- رأى المحلل والخبير العسكري الفلسطيني اللواء الركن المتقاعد "واصف عريقات" في اعلان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إلغاء الخطوط الحمر مع الكيان الصهيوني بعد العدوان الأخير على لبنان، أن حزب الله سيضرب أهداف عسكرية صهيونية داخل فلسطين المحتلة.

وأضاف الخبير العسكري في تصريح حصري لمراسل "إرنا"، أن إلغاء الخطوط الحمر بالنسبة لحزب الله والمقاومة اللبنانية يعني حرية التصرف وخاصة في مسرح العمليات في ميدان المعركة في ظل انتهاك الكيان الصهيوني لكل الاتفاقيات جراء قصفها للبنان سوريا وفلسطين والعراق.

ويقول "بالتالي هذه الخطوط الحمراء التي كانت تقيد الحركة سواء كانت في لبنان أو فلسطين أو غيرها لقد اختفت الآن وخاصة في فلسطين المحتلة"؛ مبينا أن حزب الله كان يعمل من "مزارع شبعا" من الاراضي اللبنانية على الحدود والآن المقاومة الاسلامية وحزب الله رفعا سقف العمل في داخل  فلسطين المحتلة يعني ليس فقط على الحدود اللبنانية أو من مزارع شبعا  أو في أراضي لبنان المحتلة انما ايضا في أراضي فلسطين المحتلة.

ويضيف" هذا له معنى كبير ويحتاج إلى قدرات وامكانيات وبتقديري حينما يتم التصريح بذلك يعني أن هناك جاهزية عالية من حزب الله ومن المقاومة الاسلامية في لبنان وهناك ادراك جيد لميزان القوة بالنسبة لإسرائيل المدعومة من الولايات المتحدة والغرب".

 وتابع :" بتقديري الاستعدادات بمستوى التهديد والتهديد عالي ولا يوجد خطوط حمراء بمعني العمل المفتوح والسقف العالي، اسرائيل لا تحسب حساب لأحد وانتهكت جميع الاتفاقيات ولا يمكن أن تردع إلا بالقوة العسكرية".

واستطرد قائلا :" جاء اليوم لاستخدام القوة العسكرية ضد الكيان الصهيوني، وبالتالي هذا الكيان سيحسب ألف حساب لإلغاء الخطوط الحمراء وتعرف تماما ماذا يعني تحطيم هذه الخطوط.. يعني: ممنوع على اسرائيل أن تبقى متفوقة لا في سلاح الجو والبر والبحر".

وأوضح الخبير العسكري "الان سيكون ميزان القوى مختلفا تماما عن السابق؛  ميزان ردع جديد، وميزان رعب جديد هذا كله له عوامل محسوبة في حساب الكيان الصهيوني.

وبين، أن نتنياهو قيد نفسه ووضعها في زاوية ضيقة نتيجة ارتكابه العديد من الحماقات،  ولم يحسب ماذا يجري في المنطقة بشكل حقيقي ولم يعرف أن هناك وضع جديد في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين، مؤكدا على ان هذه الأوضاع الجديدة كلها ترمز إلى القوة التي كانت اسرائيل تتشدق بها.

و أكد:"رغم أن اسرائيل تعتمد كليا على الدعم من الولايات المتحدة ومن الغرب اسرائيل ليس لديها عمق استراتيجي، وأنا بتقديري النصر حليف العرب".

انتهى*387/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =