رئيس بلدية فيينا : الحظر لا يشكل عقبة أمام تطوير التعاون الحضري مع طهران

فيينا/5 أيلول/سبتمبر/ارنا- اكد رئيس بلدية فيينا "مایکل لودویك" اليوم الخميس خلال لقائه رئيس بلدية طهران "بيروز حناجي"، انه على الرغم من الحظر الأمريكي أحادي الجانب ضد إيران، فإن هناك نسبة كبيرة من الإمكانات والمصالح لتطوير وتوثيق العلاقات الإعمارية و الحضرية مع طهران.

و وصف "لودویك" خلال هذا اللقاء، العاصمة الإيرانية بأنها مدينة كبيرة وتاريخية وهامة؛ مؤكدا ضرورة تطوير التعاون الثنائي بين الجانبين.
وصرح عمدة فيينا بان الحظر ليس هو الحل؛ وقال : يمكن للتعاون على مستوى الأنشطة والمشاريع الحضرية أن يوفر بيئة مناسبة لتطوير التعاون السياسي ايضا.
من جانبه، قال حناجي خلال اللقاء الذي جری صباح اليوم الخميس في فيننا، ان "طهران مستعدة لتنفيذ وثيقة تعاون بين العاصمتين والتي تم التوقيع عليها في 29 ايار/مايو من العام 2016؛ وتنص على توسيع التعاون في مجالات عدة بمافيها التنمية الحضرية والتخطيط والنقل العام وإدارة النفايات وكفاءة الطاقة والسياحة والثقافة والاقتصاد.
و أضاف رئيس بلدية طهران : ان الحظر يعمل علی مستوی الحكومات؛ مؤكدا علی مشاركة فعالة لشركات نمساوية في مشاريع التنمية الحضرية بطهران ومنها نظام النقل السريع واعادة اعمار المناطق اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ والطاقات نظيفة وإدارة النفايات والنقل المروري.
وفيما نوه بالعلاقات التاريخية بين البلدين، اكد حناجي ان ايران ترغب في توسيع علاقاتها مع النمسا في جميع المجالات؛ ودعا في السياق رئيس بلدية فيينا الى زيارة طهران.
وكان رئيس بلدية طهران "بيروز حناجي" قد وصل الى العاصمة النمساوية فيينا مساء الاثنين على راس وفد، بدعوة من المدير العام لمنظمة التنمية الصناعية التابعة للامم المتحدة "لي يونغ" ونظيره النمساوي "مايكل لورديك" للمشاركته في منتدى "جسور لاجل المدن" السنوي.
انتهى**2054/ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =