ظريف: ساطلع موغريني على تنفيذ الخطوة الثالثة لخفض الالتزامات النووية رسميا

جاكرتا / 5 ايلول / سبتمبر /ارنا- اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانه سيطلع مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني في غضون ساعات رسميا على تنفيذ ايران للخطوة الثالثة لخفض التزاماتها النووية ازاء عدم وفاء الاوروبيين بالتزاماتهم في اطار الاتفاق.

وافاد مراسل وكالة "ارنا" الموفد ان ظريف قال في تصريح صحفي حين وصوله الى مطار جاكرتا اليوم الخميس، بشان احدث اوضاع المحادثات مع اوروبا والتصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي بانه لن يلغي الحظر وبامكانه حل مشاكل ايران في غضون 24 ساعة: من الافضل للسيد ترامب ان لا يخلق مشاكل للشعب الايراني. اننا لا نتوقع منه حل مشاكل ايران ولا يمكنه حل مشاكلنا.

واضاف، إن كان بامكان ترامب فليحل مشاكل الشعب الاميركي التي تبرز بين الحين والاخر من قبل افراد حاملي سلاح يستهدفون ارواح مواطنيهم على نطاق واسع ومن واجبه ان يفعل ذلك ويكفينا نحن الا يخلق مشاكل للشعب الايراني.

وحول موقف الاوروبيين من تنفيذ ايران للخطوة الثالثة من خفض الالتزامات النووية قال، انه على الاوروبيين ان يعلموا بانهم لو ارادوا استحصال الاذن من اميركا لتنفيذ التزاماتهم فانها لن تمنحهم مثل هذا الاذن ابدا وهي التي تمارس سياسة فرض الحد الاقصى من الضغوط على ايران.

واضاف مخاطبا الاوروبيين، ليس من المطلوب منكم ان تتنازلوا لايران وليس من المقرر ان تتفضلوا بشيء عليها ، بل عليكم فقط تنفيذ التزاماتكم ، هذه الالتزامات لا هي متعلقة باميركا ولا باستحصال الاذن منها.

واشار الى التزامات اوروبا في اطار الاتفاق النووي واضاف، ان البند 3 من المرفق 2 للاتفاق النووي يشير الى ان هذه الالتزامات ليست فقط اصدار قوانين بل تنفيذ قوانين ونتيجة تنفيذ قوانين حيث ان الاوروبيين تقاعسوا عن تنفيذ التزاماتهم التي لا علاقة لها باميركا.

واشار وزير الخارجية الايراني الى التزامات الاوروبيين في اطار الاتفاق النووي وكذلك الالتزامات الـ 11 التي وعدوا بها بعد خروج اميركا من الاتفاق وقال، في الواقع ان الاوروبيين لم ينفذوا التزاماتهم في اطار الاتفاق النووي وكذلك الالتزامات (الـ 11) التي وعدوا بها بعد خروج اميركا من الاتفاق.

واضاف، انه خلال الجولة التي قمت بها الى اوروبا كررت في جميع اللقاءات باننا سنعبر بفخر وشموخ من هذه المرحلة بالتاكيد وسننفذ جميع حقوقنا في اطار الاتفاق النووي.

وقال ظريف، لقد تحركنا نحو التعويض عن جزء كبير من الاضرار التي لحقت بالبلاد في العام الاول من خروج اميركا من الاتفاق النووي.

واضاف، ساطلع السيدة موغريني في غضون الساعات القادمة على الاجراء الذي اعلنه السيد روحاني لتنفيذ الخطوة الثالثة (لخفض الالتزامات النووية) وهي في الحقيقة خطوة مهمة جدا، وبطبيعة الحال فانه يمكن الرجوع عنها كالخطوتين السابقتين.

انتهى ** 2342        

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =